رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 12/يناير/2018 - 01:57 م

وزير الأوقاف فى خطبة الجمعة: إهدار الماء من الفساد والله نهى عنه

الدكتور محمد مختار
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
أميرة العناني
aman-dostor.org/5733

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الله عز وجل أنعم على خلقه بنعمة الماء، فهو أصل الحياة وأساس الحضارة والرقى ومن أهم مصادر الرخاء وأصل النماء وسبب البقاء، وأن النصوص الشرعية أكدت أن الماء أصل الحياة، ومصدر الأحياء فالماء أغلى ما تمتلكه الإنسانية به حياة الأرواح وطهارة الأبدان.

وأضاف في خطبة الجمعة من مسجد الروضة بمحافظة أسوان، أن الإسلام اعتنى بالماء عناية كبيرة وأمر بحسن استعماله والمحافظة عليه، لأنه واجب شرعي وحذر الإسلام من الإسراف في استخدامه أو تلويثه بإلقاء النجاسات أو تصريف مياه الصرف الصحى أو مخلفات المصانع والشركات فيه، لافتًا إلى أن الإسلام اهتم بالمحافظة على نعمة المياه وضرورة ترشيد استخدامها وكذلك بسبل تعزيز وجودها وتكثيرها بإيجاد بدائل تساعد على وفرة الماء منها الترغيب في حفر الآبار واستخراج المياه الجوفية.

وأكد وزير الأوقاف، أن الماء هوعصب الحياة التي يتوقف استمرارها على بقائه فبدونه يهلك الحرث والنسل وتزهق الأنفس وتهلك الثمرات، وحث المصلين على اتقاء الله عز وجل فيما بين أيديهم من نعمة الماء، وأن التقوى هي سبيل النجاة والخلاص من الأزمات، وتلويث المياه أو إهدارها وعدم المحافظة عليها صورة من صور الفساد الذي نهى عنه الله عز وجل، وواجب على الجميع أن يحافظ على هذه النعمة التي وهبها الله لمصر، ونشكر الله عليها لأن شكر النعمة يديمها ويزيدها ويحقق البركة فيها والشكر لا يكون بالكلام وحده وإنما يكون بالاستخدام الأمثل للنعم مع الوفاء بحقها، داعيًا الله أن يحفظ مصر وأهلها من كل سوء.