رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأربعاء 03/يناير/2018 - 11:49 ص

حركة الشباب الصومالية تقتل 5 أشخاص بزعم تطبيق «حد الردة»

حركة الشباب- أرشيفية
حركة الشباب- أرشيفية
محمد الفقي
aman-dostor.org/5430

أعلنت حسابات مقربة من حركة الشباب الإرهابية عبر تطبيق "تليجرام"، اليوم الأربعاء، عن تنفيذ "حد الردة" على خمسة أشخاص وصفتهم بـ "الجواسيس".

وقالت الحسابات، إن "المحكمة الإسلامية التابعة لحركة الشباب، أقامت الحد على الأشخاص الخمسة لعملهم مع الاستخبارات الإثيوبية والكينية والصومالية في مدينة كرتنواري بولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال".

ونفذت الحركة عدة عمليات بالعاصمة مقدشيو، أمس الثلاثاء، كان أبرزها اغتيال عقيد في الجيش الصومالي يدعى "محمد حسن" في مديرية بابري، وهجوم على عناصر من الاستخبارات الصومالية في مديرية هدن.

كما اغتالت مسؤولا حكوميا يدعى "علي نور" في مديرية دركينلي، قبل أن تعلن مسؤوليتها عن مقتل 6 من أفراد الشرطة الكينية بينهم ضابط في كمين بمنطقة كتلو في مقاطعة مانديرا شمال شرق كينيا.

وتصاعدت عمليات حركة الشباب الصومالية خلال الأشهر القليلة الماضية، وتحديدا في العاصمة مقدشيو أو ضواحيها، بما ينذر بسقوطها في قبضة التنظيم مجددا، مع وجود مخطط لتخفيض عدد القوات الإفريقية تدريجيا.