رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الإثنين 25/ديسمبر/2017 - 03:57 م

بالتفاصيل.. التنظيم الدولي للإرهابية يراسل وزير الخارجية البريطاني خوفا من الحظر

بالتفاصيل.. التنظيم
أحمد الجدي
aman-dostor.org/5057

واصل إبراهيم منير، نائب مرشد الإخوان وأمين عام التنظيم الدولي للجماعة، محاولاته المستميتة لمنع حظر نشاطات الإخوان في بريطانيا وخاصة بعد حظرها مؤخرا لكل من حركتي حسم ولواء الثورة المنتميتان فكريا للجماعة، حيث قام بإرسال رسالة إلى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بعد هجومه على الجماعة لإساءة أحد قياداتها عبر موقع رسمي للإخوان للبابا فرانسيس بابا الفاتيكان، مبديا اعتذاره الشديد عن هذا الأمر موجها اعتذار رسمي منه شخصيا وباسم جماعة الإخوان لبابا الفاتيكان.
وشن منير هجوما شرسا على بعض قيادات الجماعة الذين هاجموا البابا أثناء زيارته الأخيرة لمصر في نهايات مارس عام 2017، ذلك الهجوم الذي وصل إلى حد التحريض على العنف ضده والإساءة إليه في أحد المواقع الرسمية للجماعة.

إبراهيم منير لم يستنكر فقط التصريحات الصادرة عن الجماعة بل أكد أيضا على عدم اعترافه بأي حديث يصدر من أي عضو بالجماعة ما لم يك المتحدث الرسمي باسم التنظيم.

وبسبب هذه الرسالة، شن شباب الجماعة الإرهابية المعارض للمرشد المؤقت محمود عزت هجوما شرسا على إبراهيم منير رافضين الاعتذار الذي قدمه للحكومة البريطانية والاعتذار الذي قدمه أيضا للبابا فرانسيس.

وصل هجوم شباب الإرهابية على نائب مرشدهم إلى حد تكفيره بسبب رسالته تلك التي رفضوا الاعتراف بها وأصروا على الهجوم على بابا الفاتيكان بسبب زيارته التاريخية لمصر والتي رأوا أنها لعبت دورا كبيرا في فتح العلاقات بين مصر وكل دول أوربا.