رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الإثنين 11/نوفمبر/2019 - 05:15 م

ضربة جديدة لتيار الإسلام السياسي في ألمانيا

ضربة جديدة لتيار
أحمد الجدي
aman-dostor.org/28249

أكد حسين خضر القيادي بالحزب الاشتراكي الديمقراطي قرارات جديدة تحجم من نفوذ قطر و تركيا في المانيا معتبرا الأمر صفعة قوية لمؤسسات الإسلام السياسي في المانيا تصعب فرصة دخول أئمة متطرفة الى المانيا وتحد من النفوذ التركي القطري السياسي و التمويلي.

وعن هذه القرارات، قال حسين خضر في تصريحات صحفية له' من أجل منع الأئمة المتطرفين من نشر دروسهم دون عائق ، تخطط الحكومة الفيدرالية لقواعد أكثر صرامة لرجال الدين الأجانب منها أنهم يجب أن يتحدثوا الألمانية قبل دخولهم .
وأضاف: في المستقبل ، سيتعين على رجال الدين الأجانب فقط إظهار مهارات لغوية كافية ، والتي لا تخدم الاندماج ، ولكن في أفضل الأحوال تسهل التواصل البدائي معهم وان لم يفعلوا ذلك لن يسمح لهم بدخول البلاد والعمل فيها في مجال الدعوة الإسلامية.