رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الثلاثاء 22/أكتوبر/2019 - 09:51 م

"منير البودشيشي": التصوف هو السلاح الوحيد القادر على حماية العالم من الإرهاب

القادرى
القادرى
عمرو رشدى
aman-dostor.org/27768

 قال الدكتور منير القادرى البودشيشى مدير المتلقى العالمى للتصوف بالمغرب، إن التصوف هو السلاح الوحيد الذى لم يستخدمه العالم حتى الأن لمكافة الإرهاب، مشيراً إلى أن "التصوف"  قادر على حماية العالم من التطرف،ولكن إذا تم الإستفادة منه بصورة صحيحة، فحتى الأن، لم نرى أى دولة تقوم بدراسة التصوف أو البحث عنه أو فيه، وهذا ما جعل العالم، يفشل فى إيجاد الحلول الحقيقة التى يمكنه من خلالها وضع حل أخير يمكن من خلاله الخلاص من سرطان الإرهاب.

وتابع" القادرى" أن التصوف منهج يرفض التطرف والعنف، ويحب السلام والوئام بين الجميع، لذلك لانجد صوفى واحد، تحول لمتطرف، وذلك بسبب أن تعاليم أهل التصوف، تحمى أبنائها من الأفكار المتشددة والبعيدة كل البعد عن الدين الإسلامى القويم، فالإسلام دين رحمة وتسامح ومحبة ولايمكن بأى حال من الأحوال أن يقتل المسلم أو يضر الناس بإسم الإسلام، ولذلك تقوم مؤسسة المتلقى والطريقة القادرية البودشيشية بالمغرب، على عمل دراسات كثيرة، تبين وتظهر الجانب الإيجابى للتصوف وكيف أنه قادر على مواجهة أصحاب الأفكار المتشددة وهزيمتهم شر هزيمة.