رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 06:57 م

حرب تكسير العظام تشتعل بين نجل التهامى وأتباع الصوفية

التهامى
التهامى
عمرو رشدى
aman-dostor.org/27727

أشتعلت حرب تكسير العظام بين المنشد الدينى محمود التهامى، ومريدى الطرق الصوفية، بسبب إتهام " نجل التهامى" لمريدى الطرق الصوفية، بمحاولة الإعتداء عليه، خلال فاعليات مولد القطب الصوفى أحمد البدوى بطنطا.

حيث قام بعض المشاركين فى الفاعليات بمحاولة فك خشبة المسرح الذى كان يقف عليه نجل التهامى، بغرض إيقاع المنصة، وذلك لمنع «التهامى الصغير» من إحياء الحفل، الأمر الذى جعله يهاجم الصوفية ويكتب على صفحته على موقع التواصل الإجتماعى، أن هناك من يكرهه هو ووالده وأخوته ويرفض وجودهم فى مولد القطب الصوفى.

هجوم " نجل التهامى" على الصوفية، أنتقل لداخل الطرق الصوفية نفسها، حيث رفضت قيادات الطرق ما ردده نجل التهامى، حيث قال القيادى الصوفى مصطفى زايد، إن اتباع ومحبى القطب الصوفى أحمد البدوى، لايمكن أن يصدر منهم أمر كهذا، وما قام بذلك هم فى الأساس بلطجية يشاركون فى المولد، وإتهام نجل التهامى لدراويش البدوى بمحاولات إيقاعة بالمنصة أمر مرفوض، شكلًا وموضوعًا.

فى سياق متصل، قال القيادى الصوفى حسن المغازى، إن هجوم نجل التهامى على الطرق الصوفية، والقول أن هناك مخطط لإبعاده وآل التهامى من إحتفالات الصوفية، أمر غير صحيح، ويجب على التهامى الإعتذار عن ذلك الفعل، حتى لايكون هناك حالة من الغضب والثورة لدى أتباع الطرق الصوفية، لأن دراويش الصوفية لايمكن أن يفعلوا هذه الفعلة النكراء، فكيف لهؤلاء المريدين الذين جاءوا حباً فى المولى سبحانه، أن يتكالبوا على الدنيا وشهواتها.