رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 04:43 م

مركز ضد التطرف يكشف كواليس تمسّح الإخوان في الرئيس التونسي الجديد

مركز ضد التطرف يكشف
أحمد الجدي
aman-dostor.org/27719

كشف محمد البلقاسي، مؤسس مركز ضد التطرف لدراسات الإسلام السياسي، عن السبب الرئيسي وراء تقرب الإخوان من الرئيس التونسي الجديد، حيث قال: الرئيس التونسي الجديد يحمل النبرة الحازمية في التصريحات، فهي تصريحات عنترية، والإخوان تستهويهم هذه النوعية من التصريحات، لكن هل قيس سعيد إخواني؟، هذا غير صحيح.
وواصل حديثه، لـ"أمان"، قائلا: الأمر لا يعدو أن الإخوان يريدون أي أحد يتشبثون به، والحالة التونسية إحدى الحالات التي تجعل الموقف الدولي ضد الإخوان غير موحد، وذلك كان أحد الأسباب في أن الولايات المتحدة لم تعتبر الإخوان جماعة إرهابية حتى الآن، فالإخوان لهم يد في السياسة التونسية، ولهم يد في السياسة الفلسطينية، ومن الخطأ ربط قيس سعيد بهم، فحزب النهضة التونسي حصل على 52 مقعدا من أصل 271 مقعدا، إذن فممثل جماعة الإخوان في تونس موجود حتى الآن، ولكن السؤال: هل ممثل إخوان تونس هو بنفس عقلية ممثل إخوان مصر؟ الإجابة يقيناً: لا.