رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأحد 20/أكتوبر/2019 - 07:18 م

"أمان" ينفرد بنشر قصة نصب جديدة داخل صفوف الإخوان بتركيا

أمان ينفرد بنشر قصة
أحمد الجدي
aman-dostor.org/27696

قيادي بتحالف دعم الجماعة سيتولى على ٤٠ الف دولار من مصري اخر ويرفض سدادهم .. وتهديدات باللجوء للقضاء


كشفت مصادر بين صفوف أنصار جماعة الإخوان الإرهابية في تركيا وجود حالة نصب جديدة بين ٢ من مؤيديهم قد تتحول في الفترة المقبلة إلى نزاع قضائي ما لم يتم حل الأمر.
المصادر التي رفضت نشر اسمها أكدت أن عملية النصب بطلها القيادي في تحالف دعم الإخوان ومدير المكتب الاعلامي السابق لحزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية محمد حسان حماد والذي قام بإقناع شخص اخر يدعى أحمد عزت بالاستثمار معه في مجال السيارات السياحية بتركيا وحصل منه بالفعل على مبلغ ٤٠ ألف دولار من أجل إقامة المشروع وهو ما لم يتم في النهاية ليتفق حماد مع عزت على أن يسددهم له في وقت معين الا أنه لم يقم بالسداد في الوقت الذي حدده ضاربا بوعده عرض الحائط.
وبسبب عدم الوفاء بالوعد كلف عزت أحد المحامين الإسلاميين في اسطنبول وهو قيادي اخر في الجماعة الإسلامية يعرف باسم عامر عبد الرحيم كي يقود لجنة لحل الأزمة مع محمد حسان حماد قبل أن يقرر تحويل الأمر للقضاء في ظل توقيع حماد على ما يثبت حصوله على هذا المبلغ من هذا الشخص.
وبالفعل عقدت اللجنة عدة جلسات مع القيادي السابق بحزب البناء والتنمية واعترف بحصوله على المبلغ وتبديده بحجة ظروف خارجة عن إرادته لم تقتنع بها اللجنة المكلفة بحل الأزمة كما لم يعطي موعدا بسداد المبلغ الأمر الذي جعل تلك اللجنة تخبر احمد عزت باللجوء للقضاء التركي للحصول على مستحقاته مما سوف يتسبب في جدل كبير جدا بين عناصر الإخوان وحلفاؤهم الهاربين في تركيا الأمر الذي جعل قادة الإخوان يفكرون جديا في التدخل منعا للاشتعال الأزمة التي سوف تسيء لوجه الجماعة في تركيا.