رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
السبت 19/أكتوبر/2019 - 11:34 م

مرصد الأزهر: الديانات حرمت الاعتداء والفساد فى الأرض وترويع الآمنين

مرصد الأزهر: الديانات
أميرة العناني
aman-dostor.org/27666
مرصد الأزهر: الديانات

أدان مرصد الأزهر الهجمات الإرهابية لحركة الشباب الصومالية على المقر الرئيسى لبعثة الاتحاد الأفريقى "أميصوم" بمحيط مطار مقديشو، ما أسفر عن إصابة 9 أشخاص بينهم موظفون فى بعثتى الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وأكد المرصد، أن الديانات عمومًا والإسلام على وجه الخصوص حرم الاعتداء والفساد فى الأرض وترويع الآمنين، وقد سجل القرآن الكريم ذلك بقوله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِى الْأَرْضِ فَسَادًا أن يُقَتَّلُوا أو يُصَلَّبُوا أو تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أو يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْى فِى الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِى الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيم).



من جهة أخرى أعدمت الحركة "على عبد الله حسن" رئيس حى “بولاشيخ” فى "جوهر" عاصمة ولاية "هيرشبيلي" عندما وصل إلى المنطقة للإدلاء بشهادة فى نزاع على ملكية الأراضى إلا أن الحركة اعتقلته ونفذت فيه حكم الإعدام.



لم تقتصر هذه الأحداث على الصومال فقط بل امتدت إلى كينيا مجددًا؛ حيث أعلن "هيلارى موتيمباي" المفتش العام للشرطة الكينية عن مقتل 10 جنود إثر انفجار عبوة ناسفة بدائية، زرعتها حركة الشباب الصومالية.


وعلى صعيد متصل أعلنت الشرطة الكينية عن حالة التأهب عقب ورود أنباء عن وجود 20 من عناصر حركة الشباب بمنطقة مانديرا، وقد أفادت تقارير عدة أن الإرهابيين شوهدوا فى منطقتى "بالى ايلمان مالا" و"كوتولو".