رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
السبت 19/أكتوبر/2019 - 12:18 م

وثيقة سرية تثبت تورط أردوغان في حماية إرهابيين على علاقة بالقاعدة

أردوغان
أردوغان
أمينة زكي
aman-dostor.org/27649

نشر موقع "نورديك مونيتور" وثائق مسربة تفيد بتعنت وديكتاتورية الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في الدفاع عن الإرهابيين، فقد نشر الموقع وثائق رسمية سرية تفيد بتورط أردوغان في فصل المسئولين الذين طالبوا بالتحقيق والتصنت القانوني على الإرهابي،"متين كولونك"، المنتمي لجماعة IBDA-C الإرهابية المحاذية للقاعدة، والتي تعرف باسم "جبهة المغيرين الشرقيين العظمى"، كما وفر أردوغان لمتين غطاء تشريعيا عندما جعله عضوًا في البرلمان لمدة ثلاث فترات، يمثل إسطنبول لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

 

وفقًا لتقرير سري صاغه مفتشو وزارة الداخلية، فقد قضت المحكمة الجنائية العليا في أنقرة، في الخامس عشر من سبتمبر 2007، بالسماح بالتنصت على هاتف كولونك في القرار رقم 20074540، وجاء الطلب من قبل دائرة الاستخبارات في مديرية الأمن القومي، حيث قالت إن التنصت كان ضروريًا لفك تشفير شبكة IBDA-C في تركيا.

 

بينما أظهرت الوثائق السرية أن أردوغان قد عاقب كلا من قادة الشرطة المخضرمون: رجب غوفن، وكوشكون تشاكار، ولوكمان كيركالي، وعلي بويارز، ومحمد كالايشي، وسيركان، وقد تم فصل جهان وضابط الشرطة على جولر، والذين ظهرت توقيعاتهم وأحرفهم الأولى في وثائق المحكمة والشرطة- بالفصل أو السجن في عام 2015، بسبب مزاعم خاطئة بالتنصت غير القانوني، بينما فر آخرون من تركيا هربًا من المحاكمة بتهم ملفقة.

 

يذكر أن جماعة IBDA-C مدرجة في قائمة المنظمات الإرهابية من قبل تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، كما هو معروف أن 200 متطرف متعاطفون مع القاعدة وتنظيم داعش في العراق والشام (ISIS)، وهو الذي يقوم بتجنيد الجهاديين الأتراك للقتال في سوريا.

 

علاقة كولونك بالجماعة الإرهابية ليست مفاجأة، فقد حوكم بتهمة التورط مع جماعة أكينسيلار (المغيرين) في أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات، حيث كان يعمل في الخلية الثالثة من الوحدة المسلحة من المغيرين، وكان مسئولا عن البنادق والعمليات المسلحة.

 

وفي السنوات الأخيرة، عمل كولونك كواحد من الناشطين الرئيسيين الذين قدموا الدعم المالي لعصابة يمينية تدعى عثمانمان جيرمانيا، في ألمانيا، لشراء الأسلحة، وتنظيم الاحتجاجات، واستهداف منتقدي الزعيم التركي.

 

كما أعلنت IBDA-C مسئوليتها عن مجموعة من الأعمال الإرهابية في تركيا، بما في ذلك ما قالت السلطات التركية الحكومية إنه مخطط مشترك مع تنظيم القاعدة في تنفيذ تفجيرات اسطنبول عام 2003 لمعبدين يهوديين، وفرع بنك HSBC، والقنصلية البريطانية العامة، وهجوم عام 2008.