رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 18/أكتوبر/2019 - 03:13 م

العراق يُسلم عناصر "داعش" من العراقيين دون بقية الجنسيات الأخرى

العراق يُسلم عناصر
aman-dostor.org/27622

قال خالد الأسدي، النائب السابق لرئيس العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، إنه لم يصدر موقف رسمي من بغداد بموافقة العراق على إيواء عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي من مواطني الدول الأوروبية.

وأشار الأسدي إلى أن الجلسات التي ضمت وزراء عراقيين مع نظرائهم الأوروبيين بخصوص هذا الشأن تأتي في إطار أهمية هذه القضية وحساسيتها اتصالاً بأمن المنطقة كلها.

وأضاف الأسدي، في تصريحات له، أن العراق وافق فقط على تسلم عناصر "داعش" من العراقيين دون بقية الجنسيات الأخرى.

كان المسئولون العراقيون قد أبدوا حذرهم بعد إجراء محادثات مع القوى الأوروبية، هذا الأسبوع، بهدف تسريع وتيرة الجهود لوضع إطار قضائي من شأنه أن يتيح محاكمة المتشددين، المحتجزين داخل سوريا، في العراق.

وقال دبلوماسيون ومسئولون لـ"رويترز" إن الدول الأوروبية تحاول تسريع خطة لنقل الآلاف من مقاتلي تنظيم "داعش" من معسكرات الاعتقال السورية إلى العراق، بعد أن زاد الهجوم التركي شمالي سوريا من خطر هروب المتشددين أو عودتهم إلى ديارهم.

وزار خبراء قانون من بلجيكا وبريطانيا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وهولندا والسويد، بغداد، هذا الأسبوع، لإجراء محادثات بهذا الشأن، كما زار وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، العراق، يوم الخميس، لمناقشة القضية مع الحكومة العراقية والزعماء الأكراد.

ويشكل الأوروبيون نحو 10 آلاف مقاتل من "داعش" أسرتهم في سوريا الفصائل الكردية التي تتعرض لهجوم عسكري من القوات التركية.