رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 18/أكتوبر/2019 - 12:13 م

القصة الكاملة لفضيحة الإخوان في أوروبا

القصة الكاملة لفضيحة
أحمد الجدي
aman-dostor.org/27618

أكد حسين خضر، القيادي بالحزب الاشتراكي الألماني، أن جماعة الإخوان تعاني في الفترة الحالية من صدمة كبيرة جدا بعد فضيحة حدثت لها بعد أن وصلت أحد الأقراص المدمجة الفاضحة للجماعة لبعض الصحفيين الألمان، والذين قاموا بدورهم بنشر فضائح الجماعة في كل دول الاتحاد الأوروبي.

وعن محتوى هذا القرص المدمج، قال خضر، في تصريحاته الخاصة لـ"أمان": هذه الأسطوانة بها وثائق تؤكد نقل الأموال من مؤسسة قطر الخيرية لصالح مؤسسات جماعة الإخوان في أوروبا، وقد تم اكتشاف أن قطر لديها برنامج دعم وتمويل أكثر من 140 مؤسسة تابعة للإخوان في أوروبا، بينها مساجد ومدارس وحضانات.

وأضاف: الوثائق تؤكد أيضا استغلال الإخوان المواسم الدينية ورغبة المسلمين في التبرع لجمع الأموال بحجة رعاية الأيتام والمحتاجين، ولكنهم يرسلون هذه الأموال لدعم أنشطة الجماعة بمختلف دول العالم، ولقد تم إثبات نقل مبلغ 260 مليون يورو من هذه التبرعات لفروع الإخوان بأوروبا، وهذا ليس الرقم النهائي بل يتردد أنه أكثر من ذلك بكثير، وهذه المؤسسات الإخوانية موجودة في إيطاليا بواقع 47 مؤسسة، وفي فرنسا 22، وفي إنجلترا 11 مؤسسة، وفي ألمانيا يوجد حوالي 10 مؤسسات، وما يزيد الطين بلة أن تلك الأموال كلها غير معلومة المصدر.

واختتم خضر تصريحاته مؤكدا أن كل هذه الأزمات الكبرى التي تمر بها جماعة الإخوان الإرهابية تجعل من الصعب على الجماعة أن تقوم بأي دور تحريضي ضد مصر من ألمانيا في ظل عدم ثقة الرأي العام الألماني بالجماعة من الأساس، مما يجعل مجهود التنظيم وأمواله في عداد الإهدار، وهو ما عطل الإخوان في ألمانيا في الفترة الحالية.