رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الإثنين 14/أكتوبر/2019 - 07:05 م

غضب اخواني من انتقاد اداء قنوات الجماعة بتركيا

غضب اخواني من انتقاد
أحمد الجدي
aman-dostor.org/27495




حالة كبرى من الغضب انتابت قادة جماعة الإخوان الإرهابية في تركيا بسبب حملات التشكيك المستمرة التي تخرج من قلب معسكر الإخوان في قنوات الجماعة بتركيا واتهامها بشكل مباشر بأنها فاشلة ومفبركة.

واستغرب قادة الإخوان من قيام المحسوبين على الجماعة بتبني هذا الهجوم الشرس على القنوات رغم أنهم من المفروض أن يكونوا من الداعمين لها حتى في خطأها بدل من الإساءة لها بشكل علني على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة فيسبوك وتويتر.

سبب الغضب الكبير من قادة الإخوان وفقا لمصادر داخل الجماعة هو منشور كتبه المحامي الإسلامي المؤيد للجماعة الإرهابية والذي نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وقال فيه أنه لا يثق في قنوات الإخوان ولا يتابعها مشككا في الصورة التي نقلتها تلك القنوات أثناء التظاهرات التي دعا لها محمد علي العميل الإخواني الهارب في إسبانيا.

لم يك ممدوح إسماعيل هو المشكك الوحيد في قنوات الجماعة بل سبقه في هذا الأمر محمد شرف القيادي الإخواني الهارب في تركيا والذي دعا كثيرا لإغلاق تلك القنوات واستغلال أموالها في الصرف على شباب الجماعة المشرد في السودان وتركيا وماليزيا، الأمر الذي كان سببا في حملة هجوم شرسة من القائمين على هذه القنوات على شرف واتخاذ قرار بعدم ظهوره على اي من شاشات الجماعة الإرهابية في تركيا.

محمود الشرقاوي احد قيادات الاخوان بأمريكا كان احدث المطالبين بغلق قنوات الإخوان وخاصة بعد تجاهل هذه القنوات نقل فعاليات نظمها أفراد قلائل من الإخوان في بعض دول أوربا كنوع من أنواع المشاركة في التظاهرات التي دعا لها الإخواني محمد علي، الأمر الذي جعله يشن هجوما شرسا على هذه القنوات.

وبسبب هذه الحرب تواصل قادة الإخوان في تركيا مع منتقدي الأداء الإعلامي لقنوات الجماعة مطالبين إياهم بأن يكون النقد في الغرف المغلقة حرصا على شكل إعلام الجماعة وخاصة أن الهجوم على القنوات الإخوانية يتم على مرأى ومسمع من الجميع.