رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
حوارات
السبت 12/أكتوبر/2019 - 02:29 م

شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار

شيخ الطريقة الفيضية
حوار: عمرو رشدى
aman-dostor.org/27386

د. محمود أبوالفيض شيخ الطريقة الفيضية: لا نسعى للحكم...والتصوف زهد وتجارة مع الله والوقوف مع الوطن ضد الخونة والمآجورين أمر واجب

الصوفية تواجه التطرف بالمحبة والروحانيات...وهناك الكثير من المؤلفات الصوفية التى تحارب الإرهاب

مؤتمر الصوفية العام كان بمثابة تفويض جديد للجيش والرئيس للقضاء على الإرهاب

نقف فى نفق واحد مع الدولة وجيشها ورئيسها..وحياتنا فداءًا لمصر

أكد الدكتور محمود أبوالفيض شيخ الطريقة الفيضية المستشار القانونى للطرق الصوفية، فى حواره لـ"أمان"، على ضرورة الدور المحورى الذى تلعبه الطرق الصوفية فى مصر، خاصة بعد سقوط نظام الإخوان المسلمين، ومشاركة جموع الصوفية فى الثورة على الإخوان فى 30 يونيو، ثم الوقوف مع الرئيس السيسى ودعمه فى الإنتخابات الرئاسية، ومبايعته للمرة الثانية كرئيس لمصر.
وتابع " ابوالفيض" أن الطرق الصوفية" قادرة على نشر الوسطية الإسلامية فى الشارع المصرى، لكن اذا وجدت الدعم الكامل من الدولة المصرية، ومؤسساتها الدينية والأمنية.
وكشف أبوالفيض كواليس اللقاء الذى دار بين محمد مرسى وشيوخ الطرق الصوفية، عندما كان مرشح لرئاسة الجمهورية.

ماهو الدور الحالي للطريقة الفيضية في مصر؟

الطريقة الفيضية هى طريقة صوفية من ضمن الطرق الصوفية المسجلة والمنتشرة فى جمهورية مصر العربية، وهى تقوم بدور محورى من أجل نشر الفكر الصوفى، وهى طريقة علمية فبجانب اهتمامها بالذكر فهى تهتم بالعلم، ولديها منهج إصلاحى يهتم بإصلاح الطرق الصوفية،والطريقة الفيضية تحاول دائما تنقية التصوف مما علق به من أفكار غريبة وسطحية والتصدى للجماعات التى تدعى أنها لها علاقة بالتصوف وهذا غير صحيح،وبنحاول من خلال المؤتمرات والندوات الخاصة بالطريقة أن نقول للناس ان التصوف رسالة عالمية، بمعنى انه ليس مقتصر على جماعة أو فصيل معين بل ان التصوف يجب أن يعرفه كل الناس، والتصوف برىء مما يدعية البعض من خزعبلات وبدع يتم الصاقها فى التصوف. 

كيف واجهت الصوفية بشكل عام والفيضية بشكل خاص الفكر المتطرف ؟ 

فى الواقع، نحن واجهنا الفكر المتطرف بالعديد من الوسائل والإمكانيات، وأهم هذه الوسائل الكتيبات والمؤلفات والمقالات التى تحذر وتفند الأفكار الخاصة بهذه الفكر المتشدد، إضافة إلى الندوات والمؤتمرات والملتقيات التى تنظم بشكل مستمر، وتحذر من أفكار هذه الجماعات الضآلة، كما أن فكر الطرق الصوفية نفسه، فكر دينى وسطى، يرفض الافكار المنحرفة والمتشددة التى تعتنقها الجماعات السلفية والإخوانية، كما اننا نشارك فى الكثير من المؤتمرات والملتقيات الأخرى ونحذر فيها أيضا من الفكر المتطرف، كما أن التصوف مفترى عليه من اهل، بالنسبة لمواجهة التطرف لدينا منهج كبير نستخدمه دائما فى التحذير من هذه الفئة الباغية التى تريد احداث الفرقة بين المسلمين.

كيف تأسست الطريقة الفيضية ومتى سجلت بشكل رسمى؟

والطريقة الفيضية الشاذلية، هى طريقة قديمة واشهرت عام 1949، وهناك لائحة تنظم التصوف ويوجد قانون رقم 118، يختص بعمل الطرق الصوفية، ولكن كان مسموح للطرق الصوفية قديما، بممارسة النشاط دون الحصول على إشهار، أو تصريح رسمى، والطريقة أسست على يد سيدى محمود أبوالفيض، وأول من جعل هناك مجلة تتحدث باسم التصوف الإسلامى، وكان شيخنا له باع طويل فى نشر الفكر الصوفى، سواء فى المجلة او كتبة او مؤلفاته، وهو الذى نشر الطريقة الفيضية فى جميع انحاء مصر، والشيخ ابوالفيض اسس اكثر من مجلة عام 1919، وأنا جئت بعد والدى وتقلدت أمور الطريقة، وتوليت الطريقة الفيضية بعد وفاة سيدى ابوالفيض.

كيف ترى التوريث داخل الطرق الصوفية وهل مسموح بتقلد أتباع الطريقة المشيخة؟

التوريث أمر متعارف عليه، داخل الطرق الصوفية، وذلك لأن ابن الشيخ أو وريثة يكون أمتداد للشيخ الصوفى ويحافظ على تماسك الطريقة، ولذلك ليس هناك أى مشكلة أن يتقلد ابن الشيخ مقاليد الأمور داخل الطريقة، خاصة أذا كان ابن الشيخ عالم دين ومن خريجى الأزهر الشريف، فهذا يرجح كفته اكثر من أى أحدًا أخر، وفى حالة عدم وجود وريث للشيخ يجتمع كبارات الطريقة لإختيار أحد العلماء الموجودين فى الطريقة ليكون هو شيخ الطريقة، وفى حالة عدم وجود ابن للشيخ يتم مبايعة شقيقة او أحد اقاربة. 

لماذا ساندت الطرق الصوفية الرئيس السيسى وبايعته لفترة رئاسية ثانية؟

حقيقة البعض يتصور أن الطرق الصوفية سلبية، بمعنى أنها تؤيد دائما الدولة ولاتعارضها وهذا منذ زمن بعيد، والموضوع ليس بهذا الشكل والإعتقاد، بل أن الطرق الصوفية تؤيد أستقرار البلاد، فدعم السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، جاء بعد مشاورات وجلسات ولقاءات عديدة، ووجدنا أنه الأفضل خلال هذه الفترة، حيث أنه لايوجد احد غيره قادر على تولى مقاليد أمور البلاد، والفترة الحالية فترة صعبة جدًا، خاصة أن هناك مشكلات مع العديد من الدول، أولهما تركيا وقطر، وثانيهما، دولة أثيوبيا التى تحاول منع المياة عن مصر، عبر بناء سد النهضة، بالإضافة لجماعة الإخوان الإرهابية التى تحاول إسقاط الدولة وتسعى لذلك بكل قوة وتبجح عبر إطلاق الأكاذيب، والسيسى ضحى ببنفسه وأولاده من أجل مصر، فكان لزاما على الطرق الصوفية، تأييده ومبايعته،والطرق الصوفية لها جانب وطنى وهذا الجانب الوطنى يحتم عليها الوقوف مع الدولة فى كل أوقاتها، وققفت الصوفية مع عبدالناصر والسادات ومبارك، وعندما وصل الاخوان للسلطة وقف الصوفية ضد الإخوان، وخرجوا عن بكرة ابيهم فى 30 يونيو رافضين حكم الجماعة، لأنها كانت تريد أن تحكم بنظام القطيع، كما أن الطرق الصوفية، اذا نظرنا قديما نجدها دافعت عن الوطن ووقفت فى الصفوف الأولى خلال الحروب المختلفة، فقديما جاهد الشيخ الصوفى عبدالرحيم القنائى وأبوالحسن الشاذلى ضد التتار والمغول والصلبيين، وفى العصر الحديث نجد أهل التصوف وقفوا ضد الإنجليز والفرنسيين، ونريد التأكيد على أن الحركة الصوفية مشهورة بالجهاد ضد الأعداء، وهذا يعلمه القاصى والدانى، وفى الوقت الحالى الصوفية تجاهد ضد الإخوان والجماعات المتشددة التى تحاول إسقاط مصر.

ماهى كواليس اللقاء الذى جمع بين شيوخ الطرق الصوفية ومحمد مرسى قبل تولية السلطة ؟

فى الواقع، محمد مرسى قبل تولية السلطة، أول فصيل أو تيار طلب الجلوس معه، كانت الطرق الصوفية، وذلك لأن الإخوان كانوا يعلمون قوتنا فى الشارع المصرى، فلم يكن يريدون الصدام مع المتصوفة، ونحن وقتها فتحتنا أبواب المشيخة الصوفية على مصرعيها، لكل المرشحين، وليس محمد مرسى فقط، فوقتها جاء الفريق أحمد شفيق وحمدين صباحى وغيرهم، ولكن بالنسبة لمحمد مرسى كان الأمر غريبًا بعض الشىء، لأن هناك إختلاف فكرى وأيدولوجى بين الصوفية والإخوان، فكيف قبل الإخوان أن يأتوا إلى أبواب المتصوفة المبتدعة من وجهة نظرهم ليطلبوا تأييدهم فى الإنتخابات الرئاسية، ولكن هذا هو حال الإخوان فهم مستعدون أن يضعوا أيديهم فى يد الشيطان من أجل مصلحتهم الخاصة، ونحن جلسنا مع مرسى بعدما جلسنا مع باقى المرشحين، وعندما جلسنا معه، وجدناه يشكر فى اهل التصوف ويحاول أستمالة الشيوخ وقال لنا " الصوفية هم شيوخنا وسادتنا" ونحن نحبهم فى الله، ودعمهم ومساندتهم لنا أمر اكيد وواجب، ونحن طبعا لم نهتم بما قاله "محمد مرسى" حيث أننا وقتها كنا عقدنا النية على دعم الفريق أحمد شفيق، وذلك لأن الفريق معروف عنه تصوفه، ووالده فعلا كان رجل صوفى ومريد فى أحد الطرق الصوفية.

هل تطمح الصوفية أن تكون بديلًا لتيار الإسلام السياسى خاصة بعد سقوط جماعة الإخوان الإرهابية؟

فى الواقع، الطرق الصوفية، ترفض بشكل قاطع أن تكون بديلا أحد، وخاصة جماعة الإخوان الإرهابية، فنحن أهل وسطية، من الممكن أن يكون منا وزير أو سفير أو غير ذلك من المناصب، لكن نحن كفصيل دينى، لانسعى للحكم أو السلطة، لأن الصوفية أهل زهد ومحبة وروحانيات، وبعد عن السياسة وهمومها، إضافة إلى أن التجربة السياسية أثبتت فشل التيارات الدينية فى العمل بالسياسة، ولذلك يجب على أهل الدين أن يحترموا أنفسهم، فهناك امور أولى أن يقوموا بها، كنشر الدين وتوعية الناس بالفكر الإسلامى الصحيح، وشيوخنا قالوا " السياسة نجاسة والبعد عنها غنيمة"، ونحن لن نقع فى الخطأ الكبير الذى وقع فيه الإخوان، حيث أنهم كانوا يريدون الوصول للسطلة عبر الدين ولذلك أذلهم الله، وقسم ظهورهم.

ماالهدف من المؤتمر الصوفى العام الذى نظمته الطرق الصوفية بمدينة نصر؟ 

الهدف من المؤتمر الصوفى العام، دعم الدولة المصرية وتأييدها، والوقوف خلف القيادة السياسية والجيش المصرى، فى الحرب على الإرهاب، خاصة بعد قيام جماعة الإخوان الإرهابية، بإطلاق الدعوات التخريبية المطالبة بنزول الناس للشوارع، والمطالبة بسقوط النظام ورحيل الرئيس، فهذا المؤتمر كان بمثابة التفويض الجديد للرئيس والجيش لمحاربة التطرف والإرهاب، فالطرق الصوفية، تعلم جيدًا أن هذه الجماعة لاتريد الخير لمصر، وتريد تسليم البلاد للقوى الخارجية التى تنتظر بكل فرح وسعادة سقوط مصر وجيشها، فأهل الشر لايحبون الخير لبلادنا، ونحن نعلم جيدًا ما جنته بلادنا من الثورات التى حدثت، فالخراب كان هو الحصيلة الوحيدة من كل ذلك.

شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار

شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار

شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار

شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار

شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار

شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار

شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار
شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار
شيخ الطريقة الفيضية يكشف كواليس لقاء محمد مرسي بشيوخ الصوفية قبل تولية الرئاسة.. حوار