رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 01:42 م

"صناعة الأزمات".. التفاصيل الكاملة لخطة الإخوان التحريضية

صناعة الأزمات.. التفاصيل
أحمد ونيس
aman-dostor.org/27285


اجتمع عدد من قادة التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية، لوضع الخطة التحريضية الجديدة التي أعدوها خلال الأيام الماضية، وذلك لتسويق للتحريضات التي يقودها المقاول الهارب محمد علي، ضد الدولة المصرية، ونشر مجموعة جديدة من الأكاذيب، وتعتمد الجماعة على عدة محاور في خطتها الجديدة أهمها الجانب الإعلامي واستخدام الشائعات وتحريض فصائل من المجتمع على الدولة ومؤسساتها.

وقال الباحث في شئون الحركات الإسلامية محمد كمال، إن جماعة الإخوان الإرهابية، اعتمدت خطة جديدة في ملفها التحركي ضد الدولة المصرية، ويعتمد على صناعة الأزمات والترويج لها، حيث بدأت الخطة بجلسة استماع مع مسئولي القنوات الإخوانية التي تبث من تركيا وقطر، وطالب فيها قادة التنظيم الدولي، ببذل مجهود جديد من قبل إعلامي الجماعة في استمرار نشر الأكاذيب عن الدولة المصرية.

وأوضح الباحث الإسلامي، أن الخطة التي وضعتها الجماعة طالبت فيها اللجان الإلكترونية بالجماعة بضرورة استغلال الأحداث الأخيرة الخاصة بأزمة سد النهضة، ونشر مزاعم أن الدولة المصرية غير قادرة على حماية نهر النيل، وهو ما نفته مؤسسات الدولة المصرية، وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي أن جميع المؤسسات على أتم الاستعداد لحماية حق مصر في مياه نهر النيل.
وأشار إلى أن الجماعة بدأت في توزيع نشاطها خلال الأيام الماضية حول التحريضات المستمرة عبر عدة برلمانات أوروبية، حيث بدأت  في مراسلة البرلمان البريطاني لعقد جلسة استماع لعدد من قادة الجماعة خلال هذه الفترة، وحسب الطلب المرسل فإن الجماعة الإرهابية تزعم أن في مصر حالة من الاستهانة بحقوق الإنسان وهو ما يرفضه المجتمع الدولي.
وأدارت جماعة الإخوان الإرهابية، خلال الأيام الماضية، حملات عدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، لنشر الوهم بين عناصرها وأنصارها، وجميع مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، لإدارة ثورة إخوانية عبر الفضاء الإلكتروني، بنشر العديد من الأخبار الكاذبة والشائعات، لحصد العديد من المؤيدين في صفوفهم.

وقالت مصادر مقربة من جماعة الإخوان الإرهابية، إن القنوات الإخوانية الإرهابية "مكملين، الشرق، وطن"، بجانب حسابات عدد من الشخصيات الموالية للجماعة الإرهابية، عكفوا على نشر الوهم الإخواني بوجود عدد كبير من مؤيدي تظاهرات الجماعة الإرهابية في مصر لنشر الفوضى العارمة، التي تصدى لها المصريون بالوقوف بجانب الدولة المصرية وتأييد الاستقرار، حيث أكد القيادي التاريخي للجماعة محيي عيسى أن ما يتم ترويجه من قبل عناصر الجماعة ليس مخدرات فكرية بل هيروين.