رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 11:50 ص

أزمة داخل الإخوان بعد تدوينة محمد الصغير التي فضحت وجه الجماعة القبيح

أزمة داخل الإخوان
أحمد ونيس
aman-dostor.org/27275

أرسل عدد من عناصر وقادة جماعة الإخوان الإرهابية، للأمين العام للجماعة الهارب في لندن محمود حسين، مذكرات استياء من الداعية الإخواني محمد الصغير، وذلك بعدما خرج إلى الرأي العام بالتدوينة الخاصة بتهئنة قاتل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، عبود الزمر، لافتين إلى أن هذه التدوينات تكشف وجه الجماعة الحقيقي في حمل السلاح وتهديد الدولة والشعب المصري.

وقالت مصادر مقربة من جماعة الإخوان، إن القيادي الإخواني جمال حشمت أرسل مذكرة خلال الساعات الماضية، لنائب المرشد إبراهيم منير والأمين العام محمود حسين، يطالب فيها بفتح تحقيقات عن الواقعة الأخيرة التي الخاصة بمحمد الصغير، مؤكدًا أن هذه التدوينات فضحت الجماعة أمام الشعب المصري، خاصة أنها خلال السنوات الماضية تحاول تنظيف وجه الجماعة الإرهابية، والزعم أن الجماعة لا تستخدم العنف كوسيلة أساسية للانتقام من معارضيها.

وكان الداعية الإخواني الهارب خارج مصر، محمد الصغير، قد كتب تدوينة على موقع "تويتر"، يحيي فيها عبود الزمر أحد مؤسسي الجماعة الإسلامية والمشارك في قتل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، قائلًا: "تحية من القلب إلى عبود الزمر في ذكرى السادس من أكتوبر".

فيما قال الباحث في شئون الحركات الإسلامية، هشام النجار، إن تهئنة الداعية الإخواني المحرض على القتل محمد الصغير، لقاتل الرئيس أنور السادات، عبود الزمر، تكشف مدى إطار مخطط الإخوان وحلفائها لتشويه الجيوش العربية وخاصة الجيش المصرى وإنكار انتصاراته وإنجازاته المشهودة.

وأوضح كمال في تصريحاته، أن مخطط جماعة الإخوان الإرهابية خلال السنوات الماضية هو أنهم يصرون على الطعن في القوات المسلحة بدلاً من الوقوف صفًا ضد الإرهاب، وهذا يؤكد  أن الجماعة هي المؤسس للتنظيمات المسلحة.

وأشار إلى أن تهنئة قادة الإخوان لقاتل رمز هذه الحرب وقائدها وصانع انتصارها وهو الرئيس الراحل الشهيد محمد أنور السادات الذى غدروا به فى ذكرى الانتصار عام 1981م- يؤكد مدى تطرف هذه الجماعة.