رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأحد 22/سبتمبر/2019 - 04:47 م

صاحب أشهر صورة في التحرير يكذب الإخوان ويعلن دعمه للسيسى

صاحب أشهر صورة في
أحمد الجدي
aman-dostor.org/26960

نشر الاعلامي الإخواني هيثم أبو خليل صورة لشاب مصري مقطوع اليدين، وهو يقف في ميدان التحرير زاعما أن أحد المتظاهرين ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أنه أيقونة الثورة الجديدة، الأمر الذي جعل اللجان الإلكترونية الإخوانية تنشر الصورة على أوسع نطاق في إطار حملتها التحريضية ضد مصر.

صحيفة الدستور، كشفت الكذب الإخواني بتواصلها مع الشاب نفسه، والذي يدعى علي عفيفي ، والذي أصر تصوير فيديو حصري معه ، ليروى فيه قصته ، وجوده في ميدان التحرير مساء الجمعة الماضية.

في البداية، قال الشاب لـ "لدستور" : اسمي على عفيفي، من محافظة الغربية ، وتحديدا ، قرية ميت حبيش البحرية، وسر قطع يدي ، أني كنت لصا ولا استطيع التوبة فقمت بتطبيق الشريعة الإسلامية على نفسي، وقطعت يداي أسفل عجلات القطار لاتوب توبة نصوحة عن السرقة.

وأضاف: نزلت القاهرة يوم الجمعة من أجل إعلان دعمي للرئيس عبد الفتاح السيسي ، ردا على التظاهرات التي دعا إليها الإخوان، وعميلهم محمد علي ضد الدولة المصرية.

وتابع: ذهبت إلى التحرير، لإعلن دعمي للرئيس عبد الفتاح السيسي، والجيش والشرطة والقضاء، وقول حسبي الله ونعم الوكيل في الإخوان، فتفاجئت بتصوير الجماعة الإرهابية ، لي والزعم اني منهم، وهذا لم يحدث، ورفضت الحصول على مئات الدولارات من أحد شباب الجماعة، مقابل الهجوم على الرئيس السيسي والدولة المصرية، وهو ما رفضته، ولو مليارات الدولارات عرضت علي فأنا، أعشق مصر وترابها.

ووجه علي عفيفي، في ختام حديثه رسالة لمحمد علي قال فيها : من حرامي صغير اسمه علي عفيفي إلى حرامي كبير اسمه محمد علي ، الرئيس السيسي أشرف منك ، ولو كنت رجل لكنت سلمت نفسك لمصر أو جئت لقريتي هنا لتتوب مثل توبتي، وتقطع يداك أسفل عجلات القطار لعل الله يتقبل منك.