رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
السبت 21/سبتمبر/2019 - 01:09 م

الإخوان تفبرك فيديوهات تزعم تظاهرات في الشارع المصري

الإخوان تفبرك فيديوهات
أحمد ونيس
aman-dostor.org/26915


بدأت جماعة الإخوان الإرهابية، في نشر عدد من الشائعات وذلك من خلال تداول فيديوهات تزعم أنها لتظاهرات جديدة رغم أنها تعود لثورة ٣٠ يونيو وأحداث ثورة ٢٥ يناير.

واستخدمت جماعة الإخوان خلال الفترة الماضية، مجموعة من الشائعات ضد الدولة المصرية، كان من بينها فيديوهات تحمل شعار مواقع اخبارية مصرية، وذلك لخلط الأمور لدى الرأي العام، وقالت  مصادر مقربة، من الجماعة إن اللجان الإلكترونية التابعة للجماعة بدأت برنامجها التحريضي بناءًا على اجتماع الجماعة الأخير لقادة التنظيم الدولي في لندن.

وبدأت الجماعة خلال الأيام الماضية نشر عدد من الشائعات على مواقع التواصل الإجتماعي "الفيس بوك" و"تويتر"، والتحريض على التظاهرات في الشارع المصري، ولقت هذه الدعوات رفض تام من قبل الشعب المصري على هذه المواقع.

وكان إعلام جماعة الإخوان الإرهابية، بدأ الاحتفال بوصول هاشتاجات تم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي إلى مليون تدوينة، خلال الأيام الماضية، وهي كعادة الجماعة تستخدمها خلال السنوات الماضية للتحريض ضد مصر، حيث استخدمت خلال جمل تحريضية ضد الدولة المصرية ورجال الجيش والشرطة.

ولكشف الحقيقة كاملة، بدأ "الدستور"، في جولة على "تويتر" بين هاشتاج، للتعرف على الحسابات التي قامت باستخدام العبارات التحريضية، وجد فضائح للجان الإلكترونية التي تديرها جماعة الإخوان الإرهابية، حيث يُظهر موقع "تويتر" تاريخ إنشاء الحساب أو انضمام صاحبه إلى موقع التواصل الاجتماعى، واللافت فى الأمر أن أغلب الحسابات التى تروج للهاشتاج المسيء للدولة المصرية تم إنشائها خلال شهر سبتمبر الجارى وأغسطس ويوليو السابقين.
وليست هذه هي الطريقة الوحيدة التي تعتمد الجماعة على الترويج لأفكارها، ففي حساب يحمل اسم "محمد علي"، نشر خلال يوم واحد، أكثر من 100 تدوينة تحمل نفس الهاشتاج، وبعض التدوينات تحمل ثلاث أو أربع كلمات فقط.
ولا تتوقف الجماعة عند هذا الحد، وُجد أيضًا ان هناك طريقة جديدة تعتمد عليها الجماعة وهي نشر مع عبارات أو صور أو فيديوهات، ويضعون فيه نفس الهاشتاج من أجل ضمان تكراره.
ويحكي أحد الشباب الذي تواصل معهم "الدستور"، والذي رفض ذكر اسمه، إنه كان يعمل في الماضي ضمن اللجان الإلكترونية التي تديرها الجماعة، بقوله: إننا نتواصل عبر حسابات وهمية يتم تدشينها عبر "الفيس بوك"، ولا يعرف الشباب العامل في هذه اللجان بعضهم البعض، حتى إذا سقط أحدهم في أيدي الأمن المصري لا يبلغ عن الأخرين، ويتوسط المرتبات ما بين 2000 إلى 3000ج في الشهر يتم تسلمها عبر تحويلات بريدية باسم أحد أقراب الإخواني، وتمتلك كل مجموعة داخل اللجان النوعية ويطلق عليها اسم "دائرة" 1000 حساب وهمي وصفحات يصل متابعيها لعشرات الملايين، يتم من خلالها وضع التدوينات على الصفحات ويتم وضع تعليقات على كل تدوينة ما بين 1000 و1500 بها أخبار واشاعات وأكاذيب أعدتها الجماعة وأرسلتها إلى المجموعات السرية التي يتم من خلالها التواصل المباشر.