رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الثلاثاء 17/سبتمبر/2019 - 03:51 م

انقلاب على مسئول الإخوان الهاربين بالسودان لتجاهله شباب الجماعة

انقلاب على مسئول
أحمد الجدي
aman-dostor.org/26708

كشفت مصادر داخل جماعة الإخوان الإرهابية بالسودان عن وجود حالة غضب بين الإخوان المصريين الهاربين في السودان، ضد محمد الحلوجي، رئيس ما يسمى مجلس شورى الجماعة للمصريين بالسودان، بعد تجاهله الأوضاع المعيشية الصعبة لعناصر الجماعة وأسرهم في السودان، بعد الثورة السودانية التي أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير.

وكان "الحلوجي"، قيادي الجماعة الإرهابية، قد تجاهل سوء الأوضاع المعيشية لأسرة إخوانية فى السودان، أصيب عائلها بمرض عضال، وهو ما أدى لعجزه عن الإنفاق على أسرته، وعدم استطاعة الزوجة الإنفاق على الأبناء بعد توقف رواتب الجماعة لأعضائها، مما صعب الحياة على الأسرة، التى تعيش على صدقات باقي عناصر الإخوان.

كان عبدالرحيم الصغير، نجل القيادي بالجماعة الإسلامية محمد الصغير الهارب في تركيا، قد قام بنشر رسالة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مهاجما فيها "الحلوجي" لعدم تدخله الفعال لإنقاذ تلك الأسرة، خاصة بعد انتقاله للعيش في تركيا، تاركا شباب الإخوان للمصير المجهول في السودان.

ووفقا للمصادر، يعتبر شباب الإخوان الهاربون في السودان، القنبلة الموقوتة داخل الجماعة، في ظل إهمال قياداتها، ورفض تقديم يد العون والمساعدة لهم بالخروج من السودان لهم والسفر إلى تركيا.