رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الإثنين 16/سبتمبر/2019 - 11:53 ص

داعية سلفى: فشل الإخوان فى تونس يعكس وعى الشعوب العربية بخطورتها

داعية سلفى: فشل الإخوان
أحمد ونيس
aman-dostor.org/26648

قال سامح عبدالحميد، الداعية السلفى، إن فشل الإخوان فى الانتخابات الرئاسية التونسية يعكس وعى الشعوب العربية بخطورة الجماعة الإرهابية.

وأضاف الداعية السلفى، فى بيان: خرج مرشح الإخوان "عبدالفتاح مورو" من سباق التنافس على رئاسة تونس، حسب النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التونسية، أمس الأحد 15 سبتمبر 2019 ، حيث حل مورو فى المرتبة الثالثة بفارق كبير بينه وبين الثانى.

وتابع: خروج الإخوان يؤكد أن مصر كانت الرائدة فى الانتباه لخطر الإخوان، وتم حظر الجماعة وتنحيتها، وكان الشعب المصرى سبَّاقًا لرفض حكم الإخوان، ورفض توغلهم وأخونة الدولة، وتلت مصر السعودية والإمارات، وها هى تونس ترفض أن يحكمها الإخوان.

وأفادت مؤشرات التصويت التقديرية بتصدّر كل من المرشح المستقل قيس سعيد، ومرشح حزب "قلب تونس" السجين نبيل القروي نتائج التصويت، ومرورهما إلى الدور الثاني، الأول بنسبة 19.5%، والثاني بنسبة 15.5%، بينما حلّ مرشح "حركة النهضة" عبدالفتاح مورو فى المركز الثالث بنسبة 11 بالمئة، ثم المترشح المستقل عبدالكريم الزبيدى، الذى حصل على 9.4% من الأصوات، في حين حصل مرشح حزب "تحيا تونس" ورئيس الحكومة المتخلى يوسف الشاهد على المرتبة الخامسة بنسبة 7.5%.