رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
مرصد الفتاوي
الأحد 15/سبتمبر/2019 - 10:18 ص

الإفتاء توضح حكم الشرع في الاستماع للقرآن خلال أوقات العمل

أرشيفية
أرشيفية
نعمات مدحت
aman-dostor.org/26575

ردت دار الإفتاء، علي سؤال ورد إليها لمعرفة الحكم الشرعي في الاستماع للقرآن أثناء الانشغال بمهام العمل في الأوقات الرسمية، قائلة: أن الاستماع للقرآن في مكان العمل لا بد فيه من شروط، منها، ألَّا يكون الاستماع مُشغلًا عن مهام العمل، وألَّا يكون الصوت مرتفعًا بحيث يخص من يريد الاستماع دون اشغال الآخرين أو إيذائهم.

واستشهدت الإفتاء بقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾، نقل القرطبي في "تفسيره": إن المشركين كانوا يكثرون اللغط والشغب عنادًا لكي يصرفوا الناس عن الاستماع لتلاوة القرآن.

وأضافت، أما إذا قام بعض المسلمين بالاستماع للقرآن أثناء عملهم وانشغالهم بهذا العمل دون أن يتعمدوا الانصراف عن الاستماع أو صرف المستمعين عن الاستماع فلا مانع شرعًا من ذلك.