رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الخميس 12/سبتمبر/2019 - 07:39 م

عاصم عبد الماجد يعترف: جماعات الإسلام السياسي فاشلة لهذا السبب

عاصم عبد الماجد يعترف:
أحمد الجدي
aman-dostor.org/26456

واصل عاصم عبد الماجد عضو مجلس شوى الجماعة الإسلامية هجومه على جماعات الإسلام السياسي وعلى رأسهم جماعة الإخوان الإرهابية حيث قال: بعض الدول والجماعات والأحزاب تسحق الأفراد داخلها سحقا من أجل المجموع كما يزعمون فيتحول الأفراد داخلها بعد تعرضهم لعمليات سحق الشخصية إلى مسوخ آدمية مشوهة ذات عقول متحجرة وقلوب مشوشة.

وأضاف: إنهم مجرد آلات وأدوات يحركها القائد المتسلط عليهم باسم المجموع لتنفيذ توجيهاته التي تكون في الغالب معيبة ورديئة وساذجة لأنها لم يتم تمحيصها تمحيصا حقيقيا هم أيضا -عند الحاجة- مجرد أبواق ينفخ فيها القائد تبريراته الدائمة لفشله الدائم هذه المنظمات دولا كانت أو غيرها تفشل دائما.. ثم تندثر.. لأنها تتحرك ضد الفطرة.

وتابع: إن ظاهرة احتقار الفرد وتفخيم الجماعة ظاهرة خطيرة والصحيح أن الجماعة لا تقوم ولا توجد أصلا لولا الأفراد.. وكم من فرد كان سببا في قيام جماعة من العدم.. وكم من فرد أنقذ جماعة من الهلاك ثم إنه ما من فرد إلا وكان له أثر في جماعته.. كما كان للجماعة أثر عليه عندما تتخلص الحركات الإسلامية من ظاهرة سحق الأفراد ستتخلص من واحد من أهم أسباب الفشل.