رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 09:23 م

طالبان تسيطر على مقاطعة ثانية شمال أفغانستان

طالبان تسيطر على
وكالات- نعمات مدحت
aman-dostor.org/26339

قال مسؤولون محليون اليوم الثلاثاء، إن حركة طالبان الإرهابية سيطرت على مقاطعة ثانية في إقليم تخار شمال أفغانستان.

وصرح عضو مجلس الإقليم محمد عزام أفضلى لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن وسط مقاطعة داراج في تخار قد اجتاحها عناصر طالبان صباح اليوم الثلاثاء.

وأكد صلاح الدين برهاني ، عضو المجلس ، هذه الخطوة ، مضيفا أنه لم يتم إرسال أي تعزيزات إلى المقاطعة لمنع سقوطها أو استعادتها.

ويأتي سقوط المقاطعة بعد أن تم اجتياح مقاطعة أخرى في الإقليم ، هي يانجى قلعة، في وقت متأخر من أمس الاثنين بعد يومين من القتال بين القوات الأفغانية ومقاتلي طالبان في المنطقة ، وفقًا لرئيس المجلس الإقليمي وافي الله رحماني.

كما أكد عضو مجلس الإقليم أرباب روح الله رؤوفي سقوط المقاطقة، لكن هذين المسؤولين لم يكشفا عن عدد الإصابات في كلا الجانبين.

وقال رؤوفي إن معظم المقاطعة خاضعة لسيطرة طالبان بالفعل. وتسيطر حركة طالبان الآن على وسط المقاطعة، وهي منطقة صغيرة يبلغ قطرها كيلومتر واحد ، وكانت تسيطر عليها الحكومة الأفغانية سابقًا.

واشتدت حدة القتال بين طالبان والقوات الأفغانية منذ أن تم إلغاء المحادثات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء السبت الماضي.

من جهته،حذر كبير مبعوثي الأمم المتحدة إلى أفغانستان اليوم الثلاثاء من تهديد طالبان بالعنف خلال الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 28 سبتمبر.

وقال تاداميتشي ياماموتو ، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لأفغانستان ، أمام مجلس الأمن: "مازلنا نسمع الكثير من القلق الذي يعرب عنه المواطنون الأفغان ، لا سيما بالنظر إلى تهديد طالبان المعلن بعرقلة العملية الانتخابية وخاصة باستهداف المدنيين المشاركين في الانتخابات".

ويوم السبت الماضي سقطت مقاطعة داشتي ارشي في قندوز في أيدي طالبان بعد أيام من القتال في المنطقة ، وفقا لعضو مجلس الأقليم غلام رباني رباني.

من جهة اخرى ،حققت القوات الحكومية تقدما في منطقتين في اقليم بدخشان - وهما يامجان وواردوج.

وفقا للمكتب الإعلامي لحاكم الأقليم ، استولت القوات الأفغانية على مقاطعة واردوج يوم السبت الماضي بعد أيام من القتال.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان أمس الاثنين إن القوات تحركت باتجاه يامجان واستولت عليها بعد هجومها في منطقة واردوج.

ومع ذلك ، أكد أعضاء مجلس الإقليم أن القوات الحكومية حققت فقط بعض المكاسب في المنطقتين.