رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 03/سبتمبر/2019 - 07:37 م

راديو صوت أمريكا: عزل أطفال الدواعش قنبلة موقوتة

راديو صوت أمريكا:
وكالات - مصطفى كامل
aman-dostor.org/26036

حذّر راديو "صوت أمريكا" في تقرير له اليوم الثلاثاء، من عزل أبناء أعضاء تنظيم داعش الإرهابي، الذين فقدوا آباءهم بوسائل شتى، معتبرًا أنّ ذلك بمثابة قنبلة موقوتة.

وأضاف التقرير، أنَّ معظم أبناء أعضاء داعش لا يتذكرون الجرائم المروعة التي كان يفعلها آباؤهم ولا ذنب لهم في ما اقترفته أيدي مقاتلي التنظيم الإرهابي، مؤكدًا أن آبائهم الآن مختبئون أو في السجن أو لقوا حتفهم، ويتم وضع عشرات الآلاف من أطفال التنظيم في سوريا والعراق في معسكرات منعزلة وغالبا ما يوصمون بأبناء الإرهابيين

وأوضح، أن بعض الناس يقول إن هذا العزل من شأنه أن يغذي التطرف، ويفرز الجيل التالي من الإرهابيين، لافتًا إلى أن الكثيرون أيضا يرون ذلك بمثابة مشكلة إنسانية حيث تجد نساء وأطفالًا لم يقترفوا أي ذنب، ويعانون من الحرمان ويعتمدون بشكل كامل على منظمات الإغاثة.

ونقل راديو صوت أمريكا عن أحد الأبناء قولهم: "لقد خسرنا مستقبلنا وخسرنا كل شيء، كان من المفترض أن أكون في الجامعة الآن لكني ما زلت في المرحلة الثانوية".

وتحدث طفل يدعى زين الدين عن فترة احتلال داعش للمدينة وكيف أن طرق التدريس اعتراها التغيير بشكل كامل فكان المدرس على سبيل المثال يشرح عملية الجمع من خلال القول "رصاصة+ رصاصة= رصاصتان" بدلا من الأسلوب التقليدي 1+1=2 كما كان ينبغي على التلاميذ ارتداء ملابس التنظيم مما جعل الناس يتوقفون عن إرسال أبنائهم للتعليم.

وسرد التقرير العديد من الممارسات المروعة التي اعتاد تنظيم داعش ارتكابها في مدينة الشورة والتي استهدف كافة الفئات.

يشار إلى أن تنظيم داعش صعدت أسهمه قبل سنوات بقيادة أبو بكر البغدادي واستطاع احتلال مساحات شاسعة في سوريا والعراق وارتكب الكثير من حالات القتل والذبح مع شن هجمات في العديد من بلدان العالم.