رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 03/سبتمبر/2019 - 04:53 م

عبود الزمر: "قُربى من الإخوان علمني أن سياستهم لا تطاق"

عبود الزمر: قُربى
مصطفى كامل
aman-dostor.org/26027

واصل عبود الزمر، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، أعترافاته على جماعة الإخوان الإرهابية، موكدا بأن تعاملاته القريبة معهم، أنهم بحاجة إلى تغيرها وإجراء مراجعات شاملة.

وقال الزمر، في عدد من التدوينات عبر موقع التواصل الإجتماعي "تويتر":، إن تعامله المباشر مع جماعة الإخوان، عقب خروجي من السجن، وكنت شاهدا عليها، تأكدت أن سياساتها لا تطاق، ويلزمها إجراء مراجعات شاملة لكل مواقفها وتصوراتها.

وأوضح الزمر، أنه كان داعمًا للجماعة فترة مكوثه في السجن، وداعمًا لها، مدعيًا أن هذا الدعم، كان أحد أسباب عدم الإفراج عنه، لافتًا إلى أن معاملتها معه لم تكن كما كان يتمنى، مؤكدًا أن الجماعة الإرهابية، لحقت الأضرار بهم سواء على مستوى شبابها وقياداتها، وغيرهم من شركاء الوطن من الأحزاب والقوى الوطنية الأخرى.

وادعا عضو شورى الجماعة الإسلامية، أن حزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة، قام بإرسال ملف إلى الرئاسة في حكم الإخوان، وبه بعض النصائح الهامة، وأنه ألتقى محمد مرسي بعد مرور أكثر من شهر، وسألته عن ذلك الملف، ولكنه نفى بعدم معرفته به، والتفت إلى سكرتارية الرئاسة، قائلا في حزم واندهاش،: أين الملف.؟!! ومضى الزمر بقوله: لقد كانوا يحجبون عنه الآراء الأخرى للأسف، حسب ادعائه.

وواصل قيادى الجماعة الإسلامية مزاعمه، بأن ما ذكره ابن عمه، ورئيس حزب الجماعة السابق طارق الزمر، والهارب في قطر والمدرج على قوائم الإرهاب العربية، من أنه لو استمر "مرسي" فى الحكم لعام آخر لاختلف مع الإخوان، مؤكدًا أن كان متضجرًا من حصار الإخوان له، وأن صبره أوشك علي النفاذ، حسب زعمه.