رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الجمعة 30/أغسطس/2019 - 02:42 م

الاتحاد الأوروبي يكشف استراتيجيته الجديدة لمكافحة التطرف والإرهاب بالسجون

أرشيفية
أرشيفية
رحمة حسن
aman-dostor.org/25860

كشفت المفوضية الأوروبية، في تقرير لها، عن سياسات الاتحاد الأوروبي لمكافحة التطرف داخل السجون.

وأشارت إلى أن الاتحاد اتخذ عدة إجراءات لمحاربة التطرف من خلال برامج تخص السجون، والتعليم، وتأمين الحدود الخارجية للاتحاد، علاوةً على القيام بالفحوصات الملائمة في جميع المعابر الحدودية باستخدام جميع قواعد البيانات ذات الصلة، وأيضا ضمان الإجراءات القانونية للتحقيق في الأعمال الإرهابية.

وحسب التقرير، فإن الاتحاد الأوروبي شدد الرقابة على شراء المواد الأولية اللازمة لتصنيع المتفجرات، بالإضافة إلى أن الدول الأوروبية اتفقت فيما بينها على إلى تحديد تعريف مشترك لضحية الإرهاب على مستوى الاتحاد الأوروبي، وإنشاء مركز تنسيق أوروبي لضحايا الإرهاب، لتقديم الدعم والمساعدة في حالات الأزمات ووقوع الهجمات.

وأكد التقرير أن الدول الأوروبية لجأت إلى إنشاء جهاز يسمي "اليوروبول"، مهمته تنسيق وجمع وتغذية المعلومات الاستخبارية وإدارتها فيما بين الدول الأوروربية، ويكون من خلال: رصد تدفق المعلومات المتعلقة بإنفاذ القانون على مدار الساعة، إدارة المعلومات التشغيلية المتعلقة بالتصوير المقطعي المحوسب الواردة من عمليات التحقق الأمنية الثانوية التي يقوم بها ضابط ضيف نشر في النقاط الساخنة، إجراء تحليل متعمق للمعلومات المتعلقة بالتصوير المقطعي المحوسب، تحديد التهديدات والتطورات الناشئة، الكشف عن الصلات بين الإرهاب والجريمة المنظمة بالتعاون الوثيق مع الآخر.