رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 23/أغسطس/2019 - 09:06 م

صحيفة أمريكية: طالبان لا تزال تنكر دور القاعدة بهجمات سبتمبر

صحيفة أمريكية: طالبان
وكالات - أحمد ونيس
aman-dostor.org/25552

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" تقريرا لمراسلها آدم تايلور، يقول فيه إن أمريكا تجري محادثات سلام مع حركة طالبان في أفغانستان، وهو ما قد يؤدي إلى صفقة لسحب القوات الأمريكية من البلد مقابل أن تنهي حركة طالبان علاقتها بتنظيم القاعدة.

ويشير التقرير، إلى أن كبير المتحدثين باسم حركة طالبان، سهيل شاهين، ادعى في مقابلة هذا الأسبوع بأن تنظيم القاعدة لم يكن خلف هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 في أمريكا، وهي الهجمات الإرهابية التي أدت إلى الغزو الأمريكي لأفغانستان، وأدت إلى صراع دام حوالي عقدين.


وينقل تايلور عن سهيل شاهين لـ"سي بي أس نيوز"، قوله، حيث تجري المحادثات بين أمريكا وحركة طالبان: "ليس معروفا من يقف خلفها.. وإن كان هناك دليل يعطى لنا فنحن مستعدون لمحاكمته".


وتقول الصحيفة إن إنكار تورط تنظيم القاعدة في هجمات 11 سبتمبر له تاريخ طويل، وعلى مدى الطيف السياسي، حيث تنتشر نظريات المؤامرة، كما هو الحال في كثير من أنحاء العالم.


ويلفت التقرير إلى أن هذه الأفكار ليست محصورة في مجموعات مثل حركة طالبان التي تحمل وجهة نظر إسلامية، وتحمل بعض الشبه مع تنظيم القاعدة، فخلال مقابلة مع "الجزيرة" عام 2015 قال الرئيس السابق لأفغانستان، الذي كانت تدعمه أمريكا، حامد كرازاي، إنها "حقيقة" فهجمات 11 سبتمبر لم يخطط لها في أفغانستان، وقال إن تنظيم القاعدة هو "أسطورة".

ويستدرك الكاتب بأن إنكار شاهين تورط تنظيم القاعدة في الهجمات يأتي في بداية تجدد المفاوضات، حيث تكون علاقات طالبان بتنظيم القاعدة واستمرار وجودها في أفغانستان أمرا أساسيا، مشيرا إلى أن أمريكا طالبت لفترة طويلة حركة طالبان بعدم السماح لتنظيم لقاعدة بالعمل في المناطق التي تسيطر عليها، لكنها وجدت أن حركة طالبان غير مستعدة لقطع علاقاتها تماما مع حليفها القديم.