رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 05:07 م

الغضب يسود شباب الإخوان بعد تصريحات نائب المرشد

الغضب يسود شباب الإخوان
مصطفى كامل
aman-dostor.org/25413

حالة من الإستياء والغضب انتابت شباب جماعة الإخوان الهاربين في تركيا، عقب التصريحات التي أدلى بها إبراهيم منير، نائب مرشد جماعة الإخوان الإرهابية والمقيم في لندن، وهجومه المستمرعلى شباب جماعته المحبوسين.

وقام عمرو فراج، الشاب الإخواني، أحد مؤسسي شبكة رصد الإخوانية، بالهجوم على "إبراهيم منير"، معلنًا استيائه مما ذكره عبر القناة القطرية، قائلًا: "إن صاحب الـ 82 عامًا يواصل هوايته المزمنة بإطلاق تصريحاته الحمقاء، التي ربما يعتذر أو يتراجع عنها أو يوضح قصده لاحقًا كالعادة".

وتابع: في تصريح له عبر "فيسبوك"، نصًا "وأنا اللي معتش فيا حيل أجادل أو اتخانق وحاسس بالشيخوخة والزهد في الدنيا لأني كسرت الـ 30 من شهر.. يا حاج اتق الله فينا دا انت أكبر من جامعة الدول العربية ب 8 سنين".

فيما خرج المذيع الإخواني أسامة جاويش، بانتقاد نائب المرشد، على ما بدر منه من تصريحات بحق شباب الجماعة القابعين في السجون، بتهم تتعلق بالإرهاب والإنضمام لجماعة محظورة، مدعيًا أن رسالة منير أمنية.

وقال المذيع الإخواني مهاجمًا نائب المرشد نصًا: "تعليقي: هذا مستوى آخر من الخذلان لم أسمع به من قبل"؛ في إشارة منه إلى تصريح إبراهيم منير.

وكان إبراهيم منير، شنّ هجومًا على الدعوات التي أطلقها عدد من شباب الإخوان المحبوسين للخروج من السجن، مقابل دفع أموال واعتزال العمل السياسى والتبرؤ من الجماعة.

وقال منير، في تصريح له على قناة "الجزيرة" القطرية، "نحن لم ندخلهم السجن ولم نجبرهم على الإنضمام جماعة الإخوان، من أراد منهم أن يتبرأ من الإخوان فليفعل، هذه رسالة أمنية بامتياز- في إشارة منه إلى الرسالة التي نشرها شباب الجماعة للتبرؤ من أفكارهم".