رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 03:51 م

انشقاقات جديدة بين شباب الإخوان داخل السجون - خاص

انشقاقات جديدة بين
أحمد ونيس
aman-dostor.org/25409

وقعت انشقاقات جديدة بين شباب الإخوان المسجونين، خلال الفترة الماضية حيث أعلن أكثر من 100 شاب إخواني انقلابهم على أفكار الجماعة الإرهابية، في سجن وادي النطرون وسجن الفيوم العمومي، حيث انطلقت فيهما المراجعات الفكرية الأساسية التي أطلقها مجموعات تابعة للجماعة في يونيو 2017.


وحسب مصادر مقربة من جماعة الإخوان الإرهابية، فإن الشباب أعلنوا الانقضاض على أفكار الجماعة الإرهابية، وقرروا الانشقاق خلال الأسابيع الماضية وتخطى أعدادهم الـ100 شاب إخواني، كانت أحكامهم بين الخمس والخمس وعشرين سنة، دون أن يكون من بينهم مطالبات للإفراج عنهم، موضحًا أن الشباب سقطت الجماعة من الحسابات الخاصة بهم خلال السنوات الماضية، بعدما تركتهم الجماعة دون أي غطاء.

وأوضحت المصادر، في تصريحاتها لـ"الدستور"، أن هناك اعتراضات من قبل قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، ومناقشات تصل في بعض الأحيان إلى الضرب المبرح للشباب الذين يطعنون في أفكار الجماعة وقياداتها، وخاصة ما وصلت إليه الجماعة الآن من حالة فقر فكري وإرهاب جماعي لكل المعارضين لها.

وعن طريقة عمل المناقشات الفكرية داخل السجون تقول المصادر، إن المراجعات تعتمد على عدة خطوات من بينها التحدث مع جميع نزلاء السجون ثم بعد ذلك يتم عرض الشبهات الدينية التي اعتمد عليها الفرد خلال السنوات الماضية، ثم يتم عمل ورقة بحثية يتم توزيعها على كل المستمعين وتحديد جلسات نقاشية جديدة وتدور هذه الدائرة ما بين الشهور ويعلن بعدها أعضاء جدد الانضمام إلى المراجعات.

وظهرت المراجعات الفكرية لشباب جماعة الإخوان الإرهابية، كأول مرة في يونيو من عام 2017، حيث أعلن عمرو عبد الحافظ، قائد المراجعات الفكرية، ومجموعة آخرون من شباب الإخوان، عبر وسائل الإعلام المختلفة عن تدشينهم للمراجعات الفكرية للشباب داخل السجون المصرية.