رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 02:14 م

رسالة غضب من العدالة والتنمية التركي لإخوان مصر

رسالة غضب من العدالة
أحمد الجدي
aman-dostor.org/25406

أعرب عدد كبير من قادة جماعة الإخوان الإرهابية عن غضبهم على المحامي الجهادي نزار غراب الهارب في تركيا بسبب هجومه الشرس الذي شنه على حزب العدالة والتنمية التركي والذي أحرج قادة الإخوان بعد أن تحدث معهم عن هذا الهجوم عدد من قادة الحزب التركي.


وعلم "أمان" من مصادر مقربة من الإخوان أن الجماعة حذرت "غراب" من تكرار مثل هذا الأمر حتى لا يتسبب في ترحيله من تركيا ما دام لا يعجبه قرارات الحزب الحاكم فيها.

بدأت الأزمة عندما شن نزار غراب، المحامي المحسوب على جماعة الإخوان الإرهابية والهارب في تركيا، هجوما شرسا على حزب العدالة والتنمية الحاكم بسبب دعم 59% من أعضائه فكرة عدم تواجد السوريين بالأراضي التركيا.

وقال غراب في تصريح صحفي له تعليقا على هذه الإحصائية التي تداولها الإعلام التركي- بأن 59% من أعضاء حزب العدالة والتنمية يرفضون (تواجد ) السوريين تماما فى تركيا- إنه يتبين لك صفات الكائن الديموقراطى بثوب إسلامى، فهو كائن نفعى تماما، دون أى معيار للخلق أو للقيم، وأن هؤلاء ليسوا أهل عزائم أبدا.

وأضاف: لا يعلم هذا الجاهل، أن السوريين أنعشوا الاقتصاد التركى بشكل مباشر وغير مباشر أيضا، فإن تلك الحالة التى عليها أهل الصناديق هى أبعد ما يكون عن نموذج المسلم المجاهد المضحى فى سبيل الله، فلقد انقلب هؤلاء على إخوانهم المسلمين عندما مروا بشبه محنة ولم يخسروا شيئا يذكر من دنياهم، ولم يكن عندهم الحد الأدنى من المروءة حتى ينحوا الأطفال والنساء حتى جانبا، بل خالفوا حتى الأعراف الدولية ورحلوا النساء و الأطفال إلى إدلب التى تقصفها روسيا بشكل منتظم.

كل هذا الهجوم تمت ترجمته إلى التركية من قبل اللجنة الإعلامية بحزب العدالة والتنمية وتسليمه للقيادات الذين قاموا بدورهم بالتواصل مع مجلس شورى الإخوان المصريين بتركيا للاستفسار عن نزار غراب وسبب هجومه هذا غير المبرر.