رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الإثنين 19/أغسطس/2019 - 02:18 م

أزهري يوضح أوجه التشابه بين الإخوان وشيعة إيران

أزهري يوضح أوجه التشابه
نعمات مدحت
aman-dostor.org/25360

كشف الدكتور عبدالرحمن الخضري، أستاذ الأديان بكلية اللغات والترجمة، قسم الدراسات الإسلامية باللغة الفرنسية، بجامعة الأزهر، عن أوجه التشابه بين جماعة الإخوان الإرهابية وشيعة إيران، قائلاً: إن الشيعة لديهم مرشد تتم مبايعته على السمع والطاعة، ونفس الأمر عند جماعة الإخوان.

وأضاف، في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك"، أن من أبرز أوجه التشابه بينهما أن الشيعة لديهم حلم إحياء الإمبراطورية الفارسية لحكم العالم، نفس المشروع عند الإخوان، إحياء فكرة الخلافة وحكم العالم من خلال مفهوم أستاذية العالم.

وتابع "الخضري": إن الشيعة يتخذون من الكذب منهجا من خلال مفهوم التقية، وهو نفس السلوك عند الإخوان من خلال مفهوم فقه التعريض.

وأشار إلى أن الشيعة يفرضون 20% من قيمة الدخل، (الخمس)، كرسوم يسددونها لجماعاتهم، وهو نفس الأمر تفرضه الإخوان على أعضائها، ولكن باختلاف بسيط فى القيمة، 7% فقط، وليس عشرين.

وأوضح أن الشيعة يتخذون من ولاية الفقيه مرجعا، أما الإخوان فيتخذون من الأصول العشرين لمؤسس الجماعة حسن البنا، مرجعا.

وأما عن مسألة الزواج، فلفت الخضري إلى أنه فى الأغلب الأعم الشيعى لا يتزوج إلا من شيعية، وفى سيناريو متطابق مع الإخوانى الذى لا يتزوج إلا من إخوانية.

وأكد الخضري أن الشيعة أضفوا القدسية والكهنوتية على قادتهم، مثل خامنئى، ونفس الأمر يفعله الإخوان مع حسن البنا.