رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 06:37 م

وسائل إعلام تركية: نظام الدوحة يتخلى عن سيادة بلاده لـ"أردوغان"

وسائل إعلام تركية:
وكالات - نعمات مدحت
aman-dostor.org/25087

كشفت وسائل إعلام تركية، اليوم الأربعاء، تخلي النظام الحاكم في الدوحة عن المزيد من السيادة الوطنية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وألمحت الصحافة التركية، بطريق غير مباشر إلى إصرار نظام تميم بن حمد آل ثاني، على الانبطاح للأتراك.

وفيما تم الانتهاء من بناء القاعدة، وفق سكاي نيوز، فقد أكدت الإعلامية، هاندي فيرات، أنه بمقتضى الخطوة الجديدة سيزيد عدد العسكريين الأتراك في قطر إلى رقم كبير، وأن قطر تولي أهمية كبرى للقاعدة، التي سيجري افتتاحها في حفل كبير في الخريف المقبل، بحضور الرئيس التركي، رجب أردوغان.

وأوضحت "فيرات"، التي سافرت إلى الدوحة، وزارت قاعدة طارق بن زياد العسكرية، التي يتواجد بها جنود أتراك، أنهم ينتشرون في القاعدة منذ أكتوبر 2015، بحجة تعزيز العلاقات الثنائية بين تركيا وقطر، ضمن الاتفاقية العسكرية، التي وصفتها وسائل إعلام أوروبية متخصص في الشأن العسكري بأنها احتلال مقنع.

وحول الاتفاقية المشبوهة، التي تم التوقيع عليها في 28 أبريل 2016 بالدوحة، قالت صحيفة "نورديك مونيتور"، السويدية، إنها اتفاقية تحتوي على الكثير من الغموض والثغرات التي تحيط بشروطها وبنودها، حيث ينص أحد البنود على أنه يحق للرئيس التركي أن يستخدم قواته الجوية والبرية والبحرية في منطقة الخليج العربي.

وكشف موقع "Nordic Monitor"، في 30 يونيو الماضي، عن وثيقة سرية من 4 صفحات، تكشف مراقبة القوات التركية المنتشرة في إحدى القواعد العسكرية بالدوحة، لأدق التطورات الدبلوماسية والسياسية في قطر على مدار الساعة، وأكد أن وحدة من القوات البرية التركية المتمركزة في الدوحة تراقب التطورات اليومية في قطر، وترسل تقاريرها إلى أنقرة.