رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 12:40 م

صحيفة أمريكية تضع خطوات لسوريا للقضاء على فلول داعش

صحيفة أمريكية تضع
وكالات - أحمد ونيس
aman-dostor.org/25047

وضعت صحيفة "ذا ديفينس بوست" الأمريكي، خطوات ينبغي اتخاذها للقضاء على فلول تنظيم داعش، الذين يحاولون الانتفاض مجدداً في شمال شرق سوريا.

ورأت الصحيفة، أنه، في الوقت الحالي، يواجه شمال شرق سوريا تمردا متصاعدا من قبل خلايا نائمة تابعة لداعش، فضلاً عن عبء وجود آلاف من مقاتلي التنظيم وأسرهم في قبضة قسد، واستمرار دعم داعش من قطاعات من السكان.

ويتأكد هذا الرأي بالذات عبر تهديدات يمثلها أفراد في داعش من الذين أجبروا على الاستسلام إلى قوات قسد عند هزيمة التنظيم في آخر معاقله في بلدة الباغوز السورية.

وحسب الصحيفة، يبدو أن داعش لا زال موجودا، ويعيد دون شك بناء قوته، ويرسل مهاجمين من الذئاب المنفردة إلى أوروبا، ويسعى لتنفيذ مزيد من الهجمات في جميع أنحاء العالم.


وباعتقاد الصحيفة، "لم تنته الحرب على الإرهاب، والمرحلة المقبلة هي الأكثر أهمية. ولا بد من اقتلاع داعش من جذوره في المنطقة التي نشأ منها. وفيما اعتمد العالم على شمال شرق سوريا لقيادة المعركة ضد داعش، تحتاج اليوم تلك المنطقة لمساعدة العالم في المرحلة المقبلة الحاسمة.

هذا يعني تولي مسئولية آلاف المقاتلين الأجانب الموجودين في عهدة قسد، وحل أزمة إنسانية في معسكر الهول، مقر 11,500 من نساء وأطفال داعش. وتعتبر تلك المعتقلات والمخيمات بمثابة قنابل موقوته، حيث يعيش أشد متطرفي داعش، حيث يخططون معاً، وتلقن أمهات متطرفات عقيدة داعش لأطفالهن".

ووفقاً للصحيفة، تحتاج دول العالم إما لاستعادة مواطنيها ومحاسبتهم وفقاً لقوانينها، أو دعم محكمة دولية خاصة بمقاتلي داعش في شمال شرق سوريا. ولا يمكن لتلك الدول التخلي عن هؤلاء ليشكلوا عبئاً على إدارة حكم ذاتي، وإغماض أعينهم والتحلي عبثاً بأمل بأن تحل المشكلة من تلقاء نفسها.
تهديدات متواصلة
وتشير الصحيفة لطرح أفكار رائعة في شمال شرق سوريا من أجل التغلب على داعش، بدءاً من محاكمة دولية لمقاتلي التنظيم، وصولاً لبرامج تعليمية خاصة بالنساء في محافظتي الرقة ودير الزور. وينبغي أن تحظى تلك البرامج بدعم دولي، وهو ما لن يتحقق سوى بمنح شمال شرق سوريا وضعاً سياسياً، معترفاً به كشريك أساسي ومشروع في مكافحة داعش.