رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الإثنين 22/يوليه/2019 - 03:24 م

قنوات الإخوان تحارب المعارضة التركية وتطالبهم بمساعدة "أردوغان"

قنوات الإخوان تحارب
أحمد ونيس
aman-dostor.org/23935

شنت قنوات جماعة الإخوان الإرهابية، التي تبث من تركيا، هجومًا شرسًا على معارضي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وذلك بعد مطالبتهم بطرد قيادات وشباب الجماعة الهاربين من أحكام قضائية في مصر، منذ يونيو 2013، حيث قام الإعلامي الإخواني محمد ناصر، فى حلقته، بالاستهزاء بالمعارضة التركية، ومطالبتها بضرورة الالتفاف حول "أردوغان".

ولم تقف السخرية والهجوم على "ناصر" فقط، حيث قامت قناة "الشرق" الإخوانية، بعرض مجموعة من الفيديوهات للمعارضة التركية، وطالبتهم، عبر لسان إعلامييها، بأن يلتزموا بالسعي وراء الرئيس التركي "أردوغان"، وعدم تشويه صورته بالخارج.

فيما بدأت اللجان الإلكترونية للجماعة ترك الأمور التحريضية ضد مصر، لساعات قليلة، لتقوم خلالها بعرض ترجمات وأحاديث سابقة للمعارضة التركية، تشكر فيها "أردوغان".

وقالت مصادر مقربة من جماعة الإخوان الإرهابية إن أعضاء جماعة الإخوان عقدوا اجتماعا موسعا في جمعية رابعة في إسطنبول، وقرروا جمع أسماء جميع الإخوان الهاربين في تركيا، لتقديمها للسلطات التركية لمنحهم الجنسية التركية، موضحة أن الإخوان تخاف خلال الفترة المقبلة من الترحيلات التي قد تحدث في تركيا، لذلك بدأت في فتح علاقات جديدة مع عدد من الدول التي تقبل وجود اللجوء السياسي لنقل بعضهم، خشية الوقوع في أزمات جديدة مع السلطات الامنية.

وأضافت المصادر أن الشباب الهاربين في تركيا وعددا من الدول الأوروبية أصبحوا يعانون أشد المعاناة، خاصة بعد إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب، خلال الشهور الماضية، قرب تصنيف جماعة الإخوان الإرهابية كمنظمة إرهابية.

وخلال الأيام القليلة الماضية، تعالت الأصوات داخل تركيا المطالبة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بقطع علاقته مع الإخوان، حيث طالب كليجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري، خلال كلمته أمام الكتلة النيابية لحزبه بالبرلمان، التي تطرق خلالها إلى ما يتعين على تركيا القيام به في سياستها الخارجية، حسب عدد من وسائل الإعلام التركية.