رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأحد 21/يوليه/2019 - 11:26 ص

وزير الأوقاف: "الإخوان جماعة صهيونية"

وزير الأوقاف: الإخوان
مصطفى كامل
aman-dostor.org/23863

حذّر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، مجددًا من خطر جماعة الإخوان "الإرهابية"، مؤكدًا أن تلك الجماعة كـ"الصهاينة" سواء بسواء.

وقال وزير الأوقاف، في بيان له اليوم الأحد، إن جماعة الإخوان الإرهابية يكاد يكون شعارها الوحيد "نحكم أو نقتل ونخرب وندمر ونهلك الحرث والنسل ونحرق الأخضر واليابس"، فالدنيا إما أن تكون لهم أو لا تكون لغيرهم، مشيرًا إلى أنه كما يزعم الصهاينة أنهم شعب الله المختار فالإخوان يزعمون أنهم جماعة الله المختارة، وأن ما سواهم طبقة أخرى دون طبقتهم، فهم كالصهاينة سواء بسواء.

ووجّه مختار مختار جمعة رسالة إلى الشعب المصري محذرًاأ من خطر الإخوان، قائلا: "احذروهم، إنهم خطر أينما حلوا".

وشدد وزير الأوقاف على أن هذه الجماعة الإرهابية لم تكف منذ نشأتها ولن تكف عن إلحاق الأذى بأوطانها، لأمرين: الأول عمالتها وخيانتها، وكونها أداة طيعة في يد أعداء أمتنا العربية، والآخر إيمانها بأن سلطانها لا يبنى إلا على أنقاض دولها، فهي لا تتورع عن إلحاق الأذى بها، ولا تكف عن الكيد لها والعمل على إسقاطها.

ولفت وزير الأوقاف إلى أن من يدعمون هذه الجماعة الإرهابية قد غاب عنهم أنه من لا خير فيه لوطنه فلا خير فيه أصلا، فمن باع وطنه باع دينه وقيمه وأهله وعرضه وشرفه، وصار على استعداد للتحالف حتى مع الشيطان، وربما غاب عنهم أيضا أن الإرهاب الأسود يأكل من يصنعه ومن يدعمه ومن يحتضنه ومن يأويه، وأن حصاد الشر لا يكون إلا شرا، وأنك لا تجني من الشوك العنب، وأن من يزرع حنظلا لا يجني إلا حنظلا، وإن غدا لناظره قريب.

وتابع: "السعيد من وعظ بغيره، والشقي من وعظ بنفسه، مما يتطلب اليقظة التامة والعمل الجاد على اقتلاع التطرّف من جذوره، وعدم السماح بتمدده، فهو كالمرض الخبيث الذي لا يصلح معه سوى الاستئصال".