رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
السبت 20/يوليه/2019 - 12:15 م

هاني السباعي: قناة الجزيرة أصبحت بوقًا للملالي وقطر مدرسة التدليس

هاني السباعي
هاني السباعي
محمد يسري
aman-dostor.org/23820

هاجم مُنظّر الجماعات الإرهابية هاني السباعي، مدير مركز المقريزي للدراسات والمقيم في لندن، قناة الجزيرة، بعد عرض فيلمها التسجيلي الأخير "ما خفي أعظم"، الذي أظهرت فيه أحد قيادات الجماعات المسلحة بإقليم بلوشستان، وحاول الفيلم توريط مملكة البحرين في علاقات مباشرة مع تنظيم القاعدة، الذي يعد هاني السباعي أحد أبرز منظريه.

وقال السباعي، في مقال نشره على قناته الشخصية بموقع "تليجرام": "قطر وما أدراك ما قطر، مدرسة في فن الغش والخداع ودغدغة مشاعر الجماهير! عن طريق بوقها الإعلامي، قناة الجزيرة، التي بثت برنامجا مسموما بعنوان (ما خفي أعظم)".

وأضاف: على طريقة كيد النساء؛ ضد ضرائرها في عبادة الشيطان الأكبر؛ السعودية، الإمارات، البحرين!. قطر عن طريق ذراعها الإعلامية، قناة الجزيرة، تمارس الشعوذة والكذب والافتراء والبهتان بزعم أن هناك علاقة بين قادة في "تنظيم القاعدة" والنظام البحريني بغية قتل قيادات شيعية!! وعلاقة أخرى مستترة مع نظام آل سعود!!ـ العدو اللدود لتنظيم القاعدةـ وذلك بشهادة ضابط استخبارات أمريكي باكتشافه أسماء بعض أمراء من آل سعود لدى مذكرة هاتف القيادي أبي زبيدة!!.

بالإضافة إلى خربشات "مسحالهم" من استحضار تسجيلات، وصور من هنا وهناك؛ لإيهام المشاهد أن العلاقة بين التنظيم ونظامي البحرين وآل سعود حقيقة لا مرية فيها!!.

يحاول البرنامج المسموم فكريا إقناع المشاهد بأن تنظيم القاعدة "ميكافيليون"، ومرتزقة من أنصار "بندقية للإيجار"!!.

ورغم علاقته بالقاعدة زعم السباعي أنه لا يتبع التنظيم، ولا أي تنظيم في العالم، قائلا: "أنا مسلم أنصر المظلوم، وأنتصر للحق حيث كان.. فدحض أكاذيب (ما خفي أعظم) يرجع لقيادة التنظيم حتى لا يلتبس الأمر على عوام الناس".

وتابع: إن قناة الجزيرة بثت برنامجها (وما خفي أعظم) لتلميع إيران وأفرخها الرافضية، مع تقديم شهادة حسن سير وسلوك للرأي العام الأمريكي والغربي، قناة الجزيرة، نكاية في آل سعود، صارت بوقاً لملالي قم، وللحوثيين، ولحزب "اللات"- يقصد حزب الله .

وأوضح: من عجائب المقدور أن "قطر"، التي تتعاطى العمالة كابرا عن كابر، ترمي الشرفاء بالعمالة!.. ولسان حال الشرفاء يصرخ في قطر وقناتها: رمتني بدائها وانسلت!!.