رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 19/يوليه/2019 - 08:21 م

القتل.. عقوبة "الشباب الصومالية" للمشاركين في الانتخابات البرلمانية

القتل..  عقوبة الشباب
أحمد ونيس
aman-dostor.org/23813

كشف مرصد الأزهر، حركة الشباب الصومالية وضعت حد القتل، على كل من يشارك في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى خلال الأيام المقبلة.

وقال المرصد في بيان له، إن "حين يتحد الجهل بالإرهاب يفرز لنا نبتة خبيثة تكبر وتترعرع على أشلاء الضعفاء وبدماء الأبرياء، وهذا هو حال حركة الشباب الصومالية التي تخرج علينا يوما بعد يوم بفتاوى تكفيرية ليس لها أصل في الدين ولا تتناسب مع سماحة الإسلام ووسطيته وكان آخرها أن المشاركة في الانتخابات سواء كانت رئاسية أو برلمانية أو غيرها هي من الكفر البواح التي يستتاب منها المرء، وإلا فالقتل مصيره وعقابه".

وتابع: "وخلال الآونة الأخيرة صعدت الحركة من وتيرة العمليات الإرهابية في الصومال بسبب الانتخابات البرلمانية. كما طالبت جميع شيوخ العشائر الذين شاركوا في الانتخابات البرلمانية والمحلية إلى إعلان التوبة أمام الحركة وأمهلتهم 45 يومًا. وقبلها قامت بتنفيذ هجوم انتحاري بسيارة مفخخة انفجرت في فندق مريندا " وسط "كيسمايو" يقيم فيه مرشحون للانتخابات الرئاسية في إقليم جوبالاندا جنوب البلاد أسفر عن سقوط نحو 33 شخصًا وإصابة 36 آخرين بين عشية وضحاها".

واستطر بقوله: "كما قامت باغتيال شيخ عشيرة بارز في جالكعيو؛ حيث قام مسلحان من الحركة باغتيال سلطان عبدالله سلطان عبدالرحمن أحد شيوخ العشائر الذين شاركوا في انتخاب نواب البرلمان الفيدرالي".