رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 19/يوليه/2019 - 07:04 م

الأوقاف: صكوك الأضاحي يمنع المتطرفين من استغلال العيد

الأوقاف: صكوك الأضاحي
أحمد ونيس
aman-dostor.org/23810





التقى محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، اليوم الجمعة، بعدد من أئمة المساجد والدعاة بمحافظة القاهرة.

وأكد المحافظ، أهمية دور الأئمة خلال هذه المرحلة الهامة من تاريخ مصر، خاصة وأن الدولة تخوض معركة من أجل التنمية، وأن الإسلام دين وسطي معتدل يدعو للمحبة والرحمة والمودة ويحارب التطرف، لافتًا إلى أن المساجد لها هيبة ووقار واحترام، وأن مصر تمثل جميع الثقافات، والأزهر الشريف هو منارة الإسلام.

وأشار المحافظ، إلى أن مصر الدولة الوحيدة التي تبني وتعمر وتحارب الإرهاب في وقت واحد، وكذلك تعمل على تغيير الثقافة وتوعية المواطنين بتوجيهات من رئيس الجمهورية.

وقال وزير الأوقاف، إنه تم الدفع بـ"مشروع صكوك الأضاحي" الذي يسهم بقوة في قطع الطريق على الجماعات المتطرفة الإرهابية التي كانت تستغل مثل هذه المناسبات في محاولة استقطاب عناصر جديدة أو مؤيدين أو متعاطفين تحت​ مظلة أعمال الخير، في حين أن الوزارة تعمل جاهدة على توصيل العطاء إلى مستحقيه الحقيقيين بكل عزة وكرامة، ودون أي مقابل".

وأضاف الوزير، أن مشروع صكوك الأضاحي باب واسع من أبواب التكافل المجتمعي، يهدف إلى تعظيم ثواب الأضحية من خلال وصولها كاملة غير منقوصة إلى المستحقين الحقيقيين.

وتابع: "نسعى إلى أن نصل إلى الحد الأدني - ونحن قادرين على ذلك - إلى مليون أسرة الأكثر احتياجاً"، مؤكداً أن محافظة القاهرة تبذل قصاري جهدها في توفير أماكن لساحات صلاة عيد الأضحى المبارك مع وجود 2 من الأئمة (إمام أساسي، وأخر احتياطي).

ولفت إلى أن وزارة الأوقاف لديها اهتمام بجميع المساجد التاريخية والأثرية ومنها مسجد السلطان حسن ومسجد الشعراني ومسجد محمد علي ومسجد أحمد الرفاعي، وأن جميع دول العالم تتمنى أن يكون لديها 1% من تراث مصر الإسلامي.