رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأربعاء 17/يوليه/2019 - 07:43 م

موسكو تتهم واشنطن بإنشاء "جيش عسكرى" من الشركات الخاصة شمال سوريا

ارشيفية
ارشيفية
مجدى عبدالرسول
aman-dostor.org/23714

اتهمت الخارجية الروسية ، اليوم الأربعاء ، "واشنطن" بنشرها عشرات العناصر العسكرية من العاملين فى المجال العسكري لحفظ الأمن والاستقرار في شمال سوريا، بعد تخفيض عدد القوات الأمريكي هناك.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية" ماريا زاخاروفا " في تصريحات صحفية: إن القيادة العسكرية الأمريكية العاملة فى سوريا، تتعامل بطريقة مثيرة للشك، فبعد إعلانها تخفيض عدد قواتها فى الشمال السورى ، قامت بتعزيز الشركات العسكرية الخاصة.

وكشفت "زاخاروفا" زيادة عدد أفراد قوات الشركات العسكرية، لـ 4 آلاف شخص، يترأسهم 70 قائدا ومدربا، وأن مهام الشركات العسكرية، تدريب فصائل عسكرية "إسلامية " موالية لـ"واشنطن".

وتشرف القيادة المركزية العسكرية الأمريكية، على نشاطات الشركات العسكرية، فيما ترسل  شركات الأسلحة، معداتها العسكرية إلى هذه القوات التى تعمل تحت إدارة البنتاجون فى واشنطن.