رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأربعاء 17/يوليه/2019 - 04:10 م

سائق ومرافق "البغدادي" في قبضة "تحرير الشام"

سائق ومرافق البغدادي
وكالات - أحمد ونيس
aman-dostor.org/23697

ألقى الجهاز الأمني التابع لـ"هيئة تحرير الشام" القبض على سائق ومرافق زعيم تنظيم داعش "أبو بكر البغدادي"، في منطقة دارة عزة بريف حلب.

وقال موقع "جسر" المحلي، أن مرافق أبو بكر البغدادي الشخصي وسائقه المكنى بـ"أبي عبد اللطيف الجبوري" اعتقل خلال عملية مداهمة لخلايا التنظيم في منطقة دارة عزة شمال غرب سوريا، وأودع الجبوري في زنزانة انفرادية في سجن ادلب المركزي.

ونشر الموقع أول صورة لـ"الجبوري" المعتقل لدى تحرير الشام، وأكدت مصادر أمنية عراقية صحة الصورة، وهي تعود لـ"أبي عبد اللطيف الجبوري".

وأفاد المصدر العراقي أن الجبوري هو بالفعل سائق البغدادي وأكثر رجاله ملاصقة له، وأن المخابرات العراقية تعرفت على شخصية الجبوري واسمه الحقيقي، وهو: خالد نعمة الجبوري، من محافظة صلاح الدين، وينحدر من عشيرة "جبور البونجاد".

وكانت المخابرات العراقية حصلت على معلومات عن "الجبوري" في وقت سابق بعد اعتراف "إسماعيل علون العيسى" الملقب بـ"أبو زيد العراقي" وهو مسؤول ملف القضاء في التنظيم وأحد أبرز مساعدي البغدادي وأكثرهم قربا منه، الذي تم اعتقاله في آذار ٢٠١٨ داخل الأراضي السورية في عملية خاصة.
وأعطى "أبو زيد العراقي" أولى المعلومات عن هوية "الجبوري"، وذكر أنه تتلمذ على يد أبي بكر البغدادي شخصيا منذ عام ٢٠٠٧.

وأشارت التحقيقات مع الجبوري أنه مكلف من قبل تنظيم داعش بإدارة شؤون الخلايا النائمة في محافظة إدلب والعمل على توسيع أعمالها.

وشن الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام بشكل دائم عمليات مداهمة ضد خلايا تنظيم داعش في محافظة إدلب، واعتقل عددا كبيرا من خلايا التنظيم الناشطة في ريف إدلب والتي تنفذ عمليات اغتيال بالعبوات الناسفة ضد فصائل المعارضة.