رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الخميس 11/يوليه/2019 - 05:37 م

سوهاردي: عودة الأندونيسيين المنضمين لـ"داعش" مثير للجدل

 سوهاردي: عودة الأندونيسيين
نعمات مدحت
aman-dostor.org/23486

قال مدير الوكالة الوطنية لمكافحة الإرهاب الأندونيسية، سوهاردي عليوس، في تصريحات صحفية نشرتها وسائل الإعلام الأندونيسية: إن حوالي 100 إندونيسي، من بينهم أطفال ونساء، منضمين إلي تنظيم داعش الإرهابي، يعيشون في عدة معسكرات على طول الحدود بين سوريا والعراق، وتم نقلهم بعد سقوط آخر معقل لداعش في أوائل العام الحالي 2019.

وأضاف: ذهبنا إلي تلك المعسكرات في العراق، وشهدنا شهاداتهم حول ما مروا به، وقيل لنا إن النساء لم يحصلن إلا على مقترحات الزواج، في حين أن الرجال كانوا متمسكين بمطالبهم، بأن يكونوا مقاتلين لدى داعش كما دخلنا إلى العراق، وحصلنا على معلومات حول عدد الذين ما زالوا داخل التنظيم.

وأوضح سوهاردي، أنه بموجب القانون الأندونيسي، يمكن تجريد الإرهابيين الذين يقاتلون من أجل دولة أجنبية من جنسيتهم، لكن مسألة ما إذا كان ينبغي السماح لمن انضموا إلى تنظيم داعش في الشرق الأوسط بالعودة إلى إندونيسيا أم لا، فهذا أمر مثير للجدل وقضية مطروحة للنقاش.

يذكر أنه في يونيو الماضي، قالت السلطات الأندونيسية: إن سيدتين لن يتم إعادتهما إلى الوطن، بعد أن أدانتهما السلطات العراقية، وحكمت عليهما بالسجن لمدة 15 عامًا، بموجب قوانين مكافحة الإرهاب في تلك الدولة لانضمامهما إلى تنظيم داعش الإرهابي.