رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيسا التحرير
ماهر فرغلي
صلاح الدين حسن
الحدث
الخميس 07/ديسمبر/2017 - 01:29 م

داعش يحرض «الذئاب المنفردة» للهجوم على سفارات أمريكا وإسرائيل

داعش- أرشيفية
داعش- أرشيفية
محمود إبراهيم
aman-dostor.org/2345

دعا تنظيم داعش الإرهابي، من أطلق عليهم «الذئاب المنفردة» لسرعة الرد على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ونقل سفارة واشنطن إليها.

ونشر التنظيم الإرهابي، عبر أحد منابره الإعلامية، اليوم الخميس، ملصقًا، هدد فيه بشن عمليات إرهابية على مصالح أمريكا وإسرائيل، وسفاراتهما في جميع دول العالم.

وكان التنظيم هدد أمس قبل مؤتمر ترامب، بشن عمليات في القدس ضد القوات الإسرائيلية والأمريكية التي تؤمن السفارة الأمريكية.

وقال عناصر التنظيم فى تهديدهم: "سنكون بين جنودكم ببنادقكم وبملابسكم، سنقطع رءوسكم، وسنحرر بيت المقدس منكم، بمشيئة الله".

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، بالقدس عاصمة لإسرائيل رسميا.

 وزعم أن هذه الخطوة تصب فى مصلحة عملية سلام، مُشيرا إلى أنها تدفع قدما إلى اتفاق سلام مستدام بين الجانبين، حسب قوله.

من جهة أخرى، التقى إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الخميس، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، عزام الأحمد فى مدينة غزة.

وحضر اللقاء عن حركة حماس رئيس الحركة فى قطاع غزة يحيى السنوار وعضوا المكتب السياسي خليل الحية وروحي مشتهي، وعضو الدائرة الإعلامية طاهر النونو، فيما حضر من فتح عضو اللجنة المركزية أحمد حلس، ونائب أمين المجلس الثوري فايز أبوعيطة.

وقال رئيس الوزراء رامي الحمد الله: "تصريحات ترامب لا تسوى الحبر الذي كتبت به، ولن تغير أي شيء، ولا نريد المساعدات المشروطة".

وأكد أن الرد على خطوة ترامب يكون بإعادة اللحمة الوطنية الفلسطينية، مؤكدًا أن قراره "إنهاء لدور أمريكا كراع لعملية السلام". وأضاف "الرد على خطوة ترامب يكون بإعادة اللحمة الوطنية الفلسطينية، وتوجيهات الرئيس هي الإسراع فى إعادة الأمور إلى عهدها السابق".

ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على كل القدس التي تضم مواقع إسلامية ويهودية ومسيحية مقدسة، كما أن الفلسطينيين يطالبون بالمدينة عاصمة لدولة مستقلة معترف بها دوليًا على أساس حدود 1967.