رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الإثنين 08/يوليه/2019 - 06:53 م

سيناريو"مختار نوح" المخيف لمصر حال عدم حدوث ثورة 30 يونيو

سيناريومختار نوح
أحمد الجدي
aman-dostor.org/23407

قال مختار نوح، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية، عن ثورة 30 يونيو المجيدة وما تبعها من عزل جماعة الإخوان الإرهابية عن سدة الحكم: علماء الاجتماع ورجال علم المنطق يطالبون المعترض والمتريث والمستجيب بحسن نية الي فرعيات الإخوان وخططهم ان يطبقوا قاعدة "ماذا لو"وهي قاعدة تحتاج فقط الي ساعة من التدبر فماذا لو لم تكن في حياتنا6/30؟! طبعا كان سيستمر حكم الاخوان ويومئذ سيتم سحل كل من يختلف معهم فكريا لانهم سحلوا وقتلوا العديد من المختلفين معهم وكانوا هم الاتهام والمحكمة والاعدام.... ومن يأمن ساعتئذ ان يخرج بابنته او زوجته او حتي خطيبته دون ان يعترضه واحد منهم كما حدث مع شاب السويس وخطيبته.

وأضاف في تصريحاته الصحفية قائلا: وماذا لو لم تكن 6/30؟ طبعا لن تكون حزبية ولا تشريعية ولا تنفيذية واعلانهم الدستوري له و خير دليل والذي نص علي ان قرار رئيسهم فوق القانون والقضاء....هل من مسيحي كان يجرؤ علي دخول كنيسته.... طبعا لن يدخلها إلا لإطفاء الحريق المشتعل بالتفجيرات وان ينقل جثث الضحايا ان استطاع ومن نسي فمدينة ملوي لن تنسي واسيوط ستذكره وسوهاج ستقدم له الدليل ومن منكم كان سيصلي في مسجد لم يحصل علي الرضا والسماح وشهداء مسجد الروضة ومبناه يهاجمنا في احلامنا والجثث الثلاثمائة يصرخ ذويهم حتي الان.

وتابع: ومن منكم كان سيسير في شارعه فيأمن الخطف أو القتل وشعار" سلامة الخاطفين والمخطوفين "سجل حروفه في كتب التاريخ ومن منكم كان سيجتهد في العلم او في الدين حتي لو اخطا والردة في انتظاره وان لم تعدمه المحكمة فسيعدمه السماك الذي قتل فرج فودة او يعدمه شقيقة... والنائب العام الذي جهل مواعيد الطعن في الاحكام فلم يطعن علي حكم موقعة الجمل كان سيهدم القضاء ويعين الاقارب والثقات في سلك القضاء قبل ان يحصلو علي شهادة الاعدادية.

واستطرد قائلا: ومن منكم كان سيامل في عودة السياحة وهم قتلة السياح ومن الكافرين بها واختاروا من بين مائة مليون من المصريين محافظا كان قد اتهم بقتل السياح فوضعوه في محافظة السياح.....ماذا لو لم تكن 6/30 في التاريخ والوجود لانتقلت آثاركم الي قطر وحكمكم تاجر تركيا وكما اقتطع من سوريا ومن العراق ومن قبرص واليونان كان سيقتطع من بلدكم ليسخر حضارة سبعة آلاف سنة لخدمة امراضه النفسية..ولضاعت حلايب وشلاتين ولضاعت سينا وكما احتلت حماس غزة بقوة السلاح والغت الإنتخابات فيها كانت ستحتل حماس سينا ايضا ولن يامر القائد الاعلي للقوات المسلحة وهو رئيس الجمهورية وقتئذ الا بحمايتهم...ماذا لو لم تكن 6/30وباختصار لا كنتم ولا كنا......وهل تريدون دليلا علي ان مصر محروسة بربها وربها فقط......الدليل ياأصدقائي هو 6/30.