رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأحد 07/يوليه/2019 - 07:12 م

تفاصيل الانشقاقات الأخيرة في تنظيم "حراس الدين" القاعدي

تفاصيل الانشقاقات
رحمة حسن
aman-dostor.org/23344

كشفت عدد من القنوات تحمل أسم حراس الدين "ذراع تنظيم القاعدة" على مواقع التواصل الاجتماعي، أن التنظيم المتواجد في الشمال السوري، يعاني من انشقاقات كبيرة خلال الفترة الأخيرة.

وأكدت أن التنظيم اصبح داخله تيارين متباينين ومختلفين في الرؤية والمرجعية الفكرية والمنهجية، ويتصدر التيار الأول أمير التنظيم " أبو الهمام السوري"، وسامي العريدي (المسؤول الشرعي)، فيما يقود التيار المتشدد، عدة أسماء على رأسهم "أبو يحيى الجزائري" و"أبو ذر المصري" و"أبو عمر التونسي".

ويمارس كل تيار داخل التنظيم ، مدارسه الفكرية التى ينتمى إليها، ويقود أفكار التيار الأول "أبو الهمام" وجمال إبراهيم أشيتيوي المصراتي، المعروف باسم عطية الله الليبي، مطبقاً لأفكار ومنهج "عصام طاهر البرقاوي" والمُلقب بـ "أبو محمد المقدسي"، أردني من أصل فلسطيني، والذى يعُد من أهم منظري تيار السلفية الجهادية.

يذكر أن، اجتماعا ضم"حراس الدين" وقادة هيئة تحرير الشام، بقيادة " أبو محمد الجولانى" قبل عدة أسابيع حضره العديد من قادة فصائل المعارضة المسلحة والإرهابية، المسيطرة على محافظة إدلب، بهدف توحيد الجبهة القتالية لمواجهة الجيش السورى، الذى أعلن عن استعداد قواته لـ"دك" معسكرات الإرهابيين هناك.

وكانت الحكومة التركية، قد أعلنت دعمها الكامل للمجموعات الإرهابية فى الشمال السوري ، والتى تنشط فى بالقرب من مناطقها الحدودية، وعلى رأسهم هيئة تحرير الشام" جبهة النصرة" سابقا، والتى سبق وأعلنت تحالفها مع أنقرة ، ضد الجيش الوطنى السورى.