رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
السبت 06/يوليه/2019 - 07:15 م

مؤسسة أمريكية متخصصة: القاعدة تستغل التوتر بين واشنطن وطهران

مؤسسة أمريكية متخصصة:
وكالات - نعمات مدحت
aman-dostor.org/23298

قالت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات الأمريكية: إن هناك احتمالية استفادة تنظيم القاعدة من التوتر الذي يحدث الآن في الشرق الأوسط، وخاصة ما بين الولايات المتحدة وإيران.

وأضافت المؤسسة في تقرير لها: أن إستراتيجية التنظيمات الإرهابية التابعة لـ"القاعدة" والحليفة لها أيضا، تعتبر تلك الصراعات أمرا حاسما لنجاحها على المدى القريب استنادا إلى تجاربها التاريخية.

وأشار تقرير المؤسسة، إلى أن تنظيم "القاعدة" ظل على مدى سنوات ينسج تحالفات إستراتيجية مع عدد من اللاعبين الدوليين.

ولافتًا، إلى عقد بعض تلك التحالفات بين التنظيم، وأطراف لها عداء عقائدي وأيديولوجي واضح مع القاعدة، على الرغم من علم التنظيم بأن هذه الإستراتيجية قد تنقلب عليه، خصوصا مع ظهور تنظيمات أكثر تشددا منه مثل تنظيم "داعش".

ووفقا للتقرير، فعلى غير ما قد يتوقعه البعض، لم يكن دعم إيران موجها حصرا إلى المجموعات الشيعية، وإنما امتد إلى تنظيم "القاعدة في العراق" وهو أحد فروع التنظيم.

وأن "داعش" قاتل في الحرب السورية، ضد كل الأطراف بما فيها الولايات المتحدة والدول العربية ونظام الأسد وروسيا وإيران، وفي المقابل، سعت "هيئة تحرير الشام" المنتسبة إلى "القاعدة" إلى استغلال الخلافات الكامنة خلف الصراع فتلقت دعما من تركيا وقطر وكل الأطراف التي دعمت السنّة ضد نظام الأسد وحلفائه.

وحذر التقرير من أن قرع طبول الحرب في الخليج، وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران إلى أعلى درجاته، قد يؤدي إلى اتخاذ طهران خطوات لإعادة تشكيل النظام الإقليمي مع إمكانية أن يشمل ذلك إعادة التعاون مع الإرهابيين المستعدين دوما لاستغلال الوضع لصالحهم، إذ تشير تجارب التاريخ إلى أن تجدد الصراع يمكن أن يعزز قوة تنظيم "القاعدة".