رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
السبت 06/يوليه/2019 - 01:27 م

خناقة بين عصام تليمة وآيات عرابي بسبب "حد الزنا"

عصام تليمة وايات
عصام تليمة وايات عرابي
أحمد ونيس
aman-dostor.org/23286

وقعت معركة جديدة بين جماعة الإخوان الإرهابية بسبب حد الرجم لمرتكبي الزنا، حيث البداية كانت مع إنكار الداعية الإخواني عصام تليمة هذا الحد، وذلك في مقال مطول نشره على أحد المواقع الإخوانية.

وقال عصام تليمة، خلال مقال له: "الرجم تعزير لا حد، وأن الرأي القائل بنسخه هو رأي قوي ووجيه، موضوع الحدود في الإسلام، وبخاصة حد الزنا للمحصن وما يتعلق بعقوبته، وفي القلب منه عقوبة الرجم، فهو موضوع ذو إشكالات ونقاشات فقهية من قديم، وهي ليست وليدة هذه الأيام، بل هي إشكالات طرحت من قبل لدى الفقهاء، وهي تبدأ منذ عصر الصحابة، ثم في العصور التي تلتها، وزاد حولها النقاش في عصرنا الحديث".

وتابع : "في العصور التي تلت الصحابة كذلك، كما نرى في معظم كتب التفسير والفقه من ذكر رأي من عارضوا الرجم، حد الرجم ثبت بالسنة النبوية، ومعظم هذه الأحاديث آحاد، أو كما يزعمون بأنها متواترة تواترا معنويا، وهنا مبحث مهم يجب أن ينتهوا منه، وهو: هل ينسخ الآحاد المتواتر؟ فالقرآن تحدث عن الجلد، والسنة تحدثت عن الرجم، والسنة آحاد، حتى ما تواتر منها، هل يصل لدرجة تواتر القرآن؟ وما قول الأصوليين في قضية نسخ القرآن بالسنة، وهو موضع خلاف كبير بينهم، ومهم جدا في موضوعنا".


وبعدها بساعات قليلة تبدأ الإخوانية الهاربة آيات عرابى، التى شنت هجوما على "تليمة" ووصفته بالداعية النصاب، مؤكدة أن حد الرجم من الإسلام، مستشهدة بمقطع فيديو للشيخ محمد الشعراوى يتكلم فيه عن مسألة الحد.

وقالت "عرابى": "الشيخ الشعراوي يرد على من ينكرون حد الرجم في الإسلام، أرسلوا هذا المقطع المرئي للدعيّ عصام تليمة ولغيره من النصابين والأدعياء ولكل من ينكرون حد الرجم، حد الرجم لا ينكره سوى المعتزلة والخوارج وأتباعهم في العصر الحديث، وهؤلاء جهلة لا يعتد به".