رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الخميس 04/يوليه/2019 - 07:17 م

المقابر الجماعية.. سياسة داعش.. للتخلص من معارضيه

المقابر الجماعية..
مصطفى كامل
aman-dostor.org/23226

باتت المقابر الجماعية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، سياسة يتبعها التنظيم للتخلص من معارضيه ومؤديه، وفزاعة يتخذها ذريعة لبث الرعب في نفوس اعدائه ابسط نفوذه وسيطرته.

تم تحديد مواقع تلك المقابر عن طريق تحقيقات ميدانية ودراسة صور ومقابلات مع ناجين ليست إلا جزء قليلا من الآثار التي تركتها التنظيم الإرهابي خلفه آلة القمع التابعة له، والتي سعى من خلالها إرهاب الناس ليستسلموا له فكانت النتيجة عكسية وزاد الإصرار على اقتلاع هذا التنظيم.

ومع تقلص مناطق سيطرت التنظيم يتم العثور على مقابر جديدة مع توسع رقعة المساحات المحررة من تحت سيطرة الإرهابيين في بعض الدول التي أعلن فيها التنظيم تواجده.

ففي سوريا أفادت معلومات وجود عن سبعة عشر مقبرة جماعية بما في ذلك مقبرة في دير الزور تحتوي على جثث المئات من أبناء عشيرة واحدة.

ناجين من هول داعش
وأيضًا المقابر الأخرى التي كشف عنها في العراق، وأوضحت تقارير صحفية أن ست عشر منها تقع في مناطق خطيرة للغاية ولذلك لم يستطع المسؤولون العراقيون تقدير عدد الضحايا الذين دفنوا فيها وفي ما يخص المقابر الأخرى فاعتمدت التقييمات الخاصة بعدد الجثث فيها على ذكريات الناجين والفيديوهات الدعائية لـ”داعش” وعلى صور نشرها “داعش” لترهب الناس او صور التقطت عبر الأقمار الصناعية.
وفي جبل سنجار شمال العراق الذي استولى عليه التنظيم في أغسطس عام 2014 في محاولته لإبادة الأقلية الإيزيدية القاطنة في ذلك الجبل الذي مازال مليئا بالمقابر الجماعية يقع العديد منها في مناطق لم يتم تأمينها حتى الآن، لكن نطاق جرائمه في العراق يمتد بعيدًا عن حدود المناطق التي يسكنها الأيزيديون.

وأشارات تقارير وصفت ما يعرف بمجزرة سجن بادوش، في يونيو عام 2014 عندما قتل التنظيم 600 من المحتجزين في السجن على الأقل.

مجازر التنظيم
توجد مقابر جماعية في جميع المناطق تقريبا التي يتم تحريرها من أيدي التنظيم ومنها على سبيل المثال المقبرة التي اكتشفت داخل ملعب لكرة القدم بالرمادي بحي الملعب ومن غير الصعب الكشف عن معظم تلك المقابر علما بأن الجثث في معظم الأحيان مغطاة بطبقة رقيقة من التربة.

وتقع أكبر المقابر الجماعية في ريف دير الزور حيث تم العثور على جثث 400 فرد من عشيرة "شويات" في مقبرة واحدة فيما يبلغ عدد القتلى من أفراد العشيرة حسب التقييمات قرابة ألف شخص.



وبعد معارك طاحنة مع التنظيمات الإرهابية، أعلن الجيش الوطني في ليبيا انتهاء المعارك بشكل نهائي في المحور الغربي لمدينة بنغازي لكنه حذر أهالي المناطق المحررة من وجود ألغام ودعاهم إلى عدم التوجه إلى منازلهم إلا بعد إعلان الجيش تأمين المنطقة.

بنغازي
وأعلن إن الجيش الليبي أنه تمكن من أسر ستة أجانب كانوا في صفوف مقاتلي التنظيم المتحصنين في منطقة العمارات 12 بغرب بنغازي، مؤكدًا العثور على عملات أجنبية داخل الحي كما أعلن الجيش عن وجود عدة مقابر جماعية في منطقة العمارات.

وتم انتشال الجثث عن طريق الهلال الأحمر الليبي واتخاذ ما يلزم من إجراءات وفي وقت سابق قبل إعلان الجيش القضاء على التنظيمات الإرهابية، وأكد المكتب الإعلامي للقوات الخاصة العثور على مقبرة جماعية تضم عددًا من جثث مقاتلي التنظيمات الإرهابية في العمارات 12 غرب بنغازي.

وفي منطقة الصابري وسوق الحوت يكاد لا يمر يوم حتى يتم اكشاف مقبرة جماعية تحتوي على أعداد مختلفة من جثث أفراد التنظيمات الإرهابية التي يتم دفنها بشكل عشوائي وتكون مغطاه بطبقة رقيقة من التراب.

كما عثرت القوات الليبية الخاصة على عدة مقابر جماعية منها مقرة تضم نحو 11 جثة في حي بوصنيب غربي بنغازي بإحدى المزارع التي كان يتمركز في داخلها عناصر تنظيم داعش الإرهابي، إضافة إلى مقابر جماعية في منطقة القوارشة.

درنة
وبعد إعلان الجيش الوطني تحرير مدينة درنة من قبضة التنظيمات الإرهابية عثر على عدة مقابر جماعية منها في غابة بومسافر ووسط المدينة.