رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الخميس 04/يوليه/2019 - 01:39 م

وفاة شخص إثر الهجوم الانتحاري على تونس

وفاة شخص إثر الهجوم
وكالات - نعمات مدحت
aman-dostor.org/23189

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الخميس، وفاة مدني متأثرا بجروحه إثر الهجوم الانتحاري الذي استهدف أمنيين الأسبوع الفائت، وقتل خلاله رجل أمن.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق، لفرانس برس: "توفي اليوم جريح مدني في المستشفى متأثرا بجروحه خلال عملية شارع شارل ديغول"، ليرتفع بذلك عدد القتلى في الهجوم إلى اثنين.
وبين الزعق أن أمنيا أصيب بجروح لا يزال في المستشفى تحت العناية، بينما غادر بقية الجرحى المستشفى.

وكان قد وقع تفجيران انتحاريان بالعاصمة تونس، الخميس الماضي، أسفرا عن مقتل عنصر أمن وإصابة ثمانية أشخاص بجروح في حصيلة أولية.

وحددت الداخلية هوية منفذي العمليتين، كما تم توقيف العديد من المشتبه بهم، ولا تزال التحقيقات والعمليات الأمنية جارية، وفقا للزعق، وكان داعش قد أعلن عن تبنيه للعمليات الانتحارية.

ووقعت العملية الأولى حين فجّر انتحاري نفسه قرب دورية أمنية في شارع شارل ديغول، بوسط العاصمة، ما أدى الى سقوط خمسة جرحى، هم ثلاثة مدنيين وعنصر أمن، توفي أحدهم لاحقا متأثرا بجروحه، كما أعلنت وزارة الداخلية.

وبعد وقت قصير استهدف تفجير انتحاري ثان مركزا أمنيا في العاصمة، ما أسفر عن إصابة أربعة شرطيين بجروح.

وتنتهي، الخميس، فترة حال الطوارئ السارية في البلاد ومن المرتقب تمديدها.