رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 03/يوليه/2019 - 03:28 م

شباب الإرهابية يبحثون عن فتوى لإباحة الزواج عبر "الفيديو شات"

ارشيفية
ارشيفية
مصطفى كامل
aman-dostor.org/23152

لجأ شباب الجماعة الهاربين خارج البلاد إلى طريقة جديدة للزواج عن طريق محادثات الفيديو شات بين الشباب المخطوبين، باعتبار أنها وسيلة التواصل الوحيدة المتاحة بين هاربى الجماعة فى الخارج والفتيات المخطوبين لهم، حيث أكد آخرون انها طريقة غير طبيعية.

وظهر بهذا الأمر تقاليد جديدة داخل أوساط الجماعة الإرهابية لا سيما الشباب، حيث يخطب الشاب الفتاة دون أن يراها، أو يعرفها من قبل، ولكنه يعتمد على من يرسل له الصورة فى الخارج وتبدأ علاقتهم بالكامل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج الدردشة المرئية، إلى أن يلتقوا فى يوم من الأيام حيث يتم إرسال العروس للمقر الذي هرب إليه الشاب الإخواني ويتم الزواج بينهما.

وبدأ الشباب الهارب إلى العمل على استنطاق فتوي من داخل الجماعة لا سيما المفتين بداخلها لاباحة هذا الزواج، حيث علق الداعية الإخواني عصام تليمة سكرتير مكتب القرضاوي السابق بأنه أمر غير طبيعي ولا تتجنب الكثير من مشاكل الطلاق.

وعبر السؤال الذي وجه إلى تليمة من خلال برنامج ويستفتونك الذي يعرض على شاشة مكملين الإخوانية، قال من "ممكن فى الفيديو أن تكون الفتاة مرتدية عباءة فيظن الشاب أنها ممتلئة، وعند مقابلتها يتفاجأ بأنها غير ذلك، مشيرًا إلى أنه قد تكون مقاييس الجمال عنده أن العروس لابد أن تكون ممتلئة.

وأكد الإخواني في فتواه إلى أن هذه المراسلات والفيديوهات في يسيئ استخدامها.