رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الإثنين 24/يونيو/2019 - 06:04 م

انقلاب إخواني على غادة نجيب وزوجها هشام عبد الله في تركيا

انقلاب إخواني على
أحمد الجدي
aman-dostor.org/22707


موجة عارمة من الغضب داخل صفوف الإخوان في تركيا بسبب الظهور المستمر لبعض المهاجمين السابقين للجماعة على قنوات التنظيم بشكل مستمر دون أن يظهر الأعضاء المحسوبين للإخوان، وكانت على رأس الشخصيات التي تسببت في جدل كبير داخل الجماعة مؤخرا غادة نجيب والتي شاركت في ثورة 30 يونيو لعزل محمد مرسي، حيث أصبحت ضيفة دائمة على قناة مكملين على حساب أعضاء وقيادات التيار الإسلامي بمختلف جماعاته وأحزابه.

غادة نجيب ظهرت بعد وفاة محمد مرسي وكان من المشاركين في أحد الحلقات الإخوانية المتحدثة عنه مما أثار غضب أعضاء الإخوان كونها كانت من أبرز المهاجمين له والمنتقدين لتصرفاته في وقت سابق.
الأمر لم يقف عند غادة نجيب بل يرغب أعضاء ومؤيدي الإخوان في تركيا في طرد زوجها هشام عبد الله والذي يعتبر أحد أبرز إعلاميي الجماعة الآن كونه شارك هو الآخر في ثورة 30 يونيو المجيدة التي أطاحت بالمعزول محمد مرسي من سدة الحكم وعلى الرغم من ذلك حدثت زيادة رهيبة في راتبه بأكثر من 100% في الفترة الأخيرة في الوقت الذي يتسول فيه عدد كبير من شباب الإخوان أي وظيفة.

"الدستور" علمت من مصادرها في تركيا أن هناك حملة كبرى من المتوقع الإعلان عنها خلال الساعات القليلة القادمة تدعو لطرد كل من عارض الجماعة وشارك بإسقاطها في مصر ثم جاء إلى تركيا لينضم إليها من أجل مصالح شخصية ومالية، ويقود هذه الحملة شباب الإخوان الذين طردوا من قنوات الجماعة المختلفة وخاصة أن معظم المطلوب طردهم يعملون حاليا في تلك القنوات ويشغلون الوظائف التي كان يشغلها شباب الجماعة قبل طردهم من تلك القنوات.